بلاتيني يؤيد اختيار روسيا وقطر لاستضافة المونديال

الاثنين 2014/09/08
بلاتيني لن يترشح لرئاسة الاتحاد الدولي

برلين - واصل رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الفرنسي ميشال بلاتيني الدفاع عن اختيار قطر لتنظيم مونديال 2022 “الذي يجب أن يقام في الشتاء”، رافضا في الوقت ذاته فكرة مقاطعة مونديال 2018 في روسيا.

وأكد بلاتيني أن الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) اتخذ “القرار الصائب” فيما يتعلق باختيار روسيا لاستضافة مونديال 2018 وقطر لاستضافة مونديال 2022.

وصرح بلاتيني أن رجال السياسة “يجعلون الأمور أكثر سهولة” عبر المطالبة بمقاطعة مونديال روسيا في 2018 بسبب الصراع في أوكرانيا.

كما دافع بلاتيني عن منح صوته لقطر لاستضافة مونديال 2022 باعتباره عضوا باللجنة التنفيذية بالفيفا، وكرر نداءه بضرورة نقل مونديال قطر إلى فصل الشتاء. وشدد على أنه “لا نستطيع أن نطلب من الرياضة ومن كرة القدم أن تحل دائما المشاكل التي تستطيع الأسماء الكبيرة من السياسيين حلها".

وتم تسليم تقرير حول تحقيقات ادعاءات الفساد حول ملف مونديال 2018 و2022، من قبل كبير محققي الفيفا في وقت سابق الأسبوع الجاري.

وتلقت قطر انتقادات بشأن انتهاكات حقوق الإنسان فيما يتعلق بالتعامل مع العمال المكلفين بتشييد منشآت كأس العالم، في الوقت الذي ذكر فيه الاتحاد الأوروبي هذا الأسبوع أنه يفكر في الدعوة لمقاطعة مونديال 2018 في روسيا بسبب الأزمة الأوكرانية. وقال بلاتيني “من خلال قطر وروسيا، قمت باختيار دولتين لم يسبق لهما أبدا التشرف باستضافة كأس العالم".

وأضاف “مع الأخذ في الاعتبار تطور كرة القدم، فإنه كان القرار الصحيح”. وأكد بلاتيني أنه كان سعيدا جدا “بالتصويت لصالح قطر”، مضيفا “إنه قراري”، نافيا ادعاءات حول تعرضه لضغوط من قبل الحكومة الفرنسية من أجل التصويت لصالح قطر.

واعتبر مرة أخرى أنه لم يترشح لرئاسة الاتحاد الدولي (فيفا) “ليس تهربا ولا خوفا من (السويسري) جوزيف بلاتر. أنا لم أتخذ قرارا ضد الفيفا وإنما لصالح الاتحاد الأوروبي”.

23