بلاتيني يدعم إعادة التصويت على مونديال 2022

الجمعة 2014/06/06
بلاتيني يدافع عن قراره بمساندة قطر أثناء التصويت في نهاية 2010

باريس - أكد رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، الفرنسي ميشيل بلاتيني، أن الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) يجب أن يعيد التصويت لاختيار بلد يستضيف كأس العالم 2022 بدلا من قطر، إذا ثبتت صحة مزاعم الفساد التي شابت الملف القطري في الفترة الأخيرة.

وفتح الاتحاد الدولي (الفيفا) تحقيقا في فوز روسيا وقطر في حق تنظيم نهائيات 2018 و2022 على الترتيب ومن بينها مزاعم تتعلق بتقديم قطر لرشاوى من أجل استضافة البطولة.

ومن المفترض أن يقدم أحد ممثلي الإدعاء السابقين في الولايات المتحدة تقريرا في يوليو تموز القادم بعد نحو أسبوع من نهاية كأس العالم التي تنطلق في البرازيل هذا الشهر وهو ما قد يؤدي إلى سحب التنظيم من قطر.

ونقل عن بلاتيني قوله أمس الخميس "إذا تم إثبات مزاعم الفساد فإن هذا سيتطلب تصويتا جديدا وعقوبات." وتعرض ملف قطر لانتقادات شديدة بسبب عدم وجود تاريخ كروي للبلاد وقلة عدد المشجعين المحليين إضافة إلى درجات الحرارة العالية في الصيف والتي قد تتجاوز 50 درجة مئوية خلال شهور إقامة كأس العالم.

ونشرت صحيفة صنداي تايمز البريطانية هذا الأسبوع ما ذكرت أنه مقتطفات من رسائل بريد الكتروني مسربة وحسابات مالية توضح إنفاق الملايين كرشاوى من أجل إقناع مسؤولين في عالم كرة القدم للتصويت لصالح قطر. ونفى الفريق المسؤول عن ملف قطر أي اتهامات متعلقة بالحصول على حق التنظيم.

ودافع بلاتيني عن قراره بمساندة قطر أثناء التصويت في نهاية 2010 وقال "لست نادما على أي شيء. أعتقد أنه كان الخيار الأمثل للفيفا ولأسرة كرة القدم." وتفوقت قطر على عروض من أستراليا واليابان والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية للفوز بحق استضافة كأس العالم 2022.

ورفض رئيس الاتحاد الأوروبي الاتهامات المنسوبة إليه بشأن تقاضيه رشوة من قبل الاتحاد القطري للعبة ومسؤولي اللجنة المنظمة لمونديال 2022، لمنح قطر صوته في استضافة فعاليات المونديال. وقال إنه يشعر بأن الانتقادات جعلته يشعر أنه "ضحية"، وأوضح " إنني أفكر في كرة القدم، بينما يفكر الآخرون في أشياء أخرى".

23