بلاد السامبا تتأهب لأبرز عرس عالمي

الأربعاء 2014/06/11
البرازيل مسرحا للحدث الأكبر في العالم

ريو دي جانيرو - ينتظر عشاق الساحرة المستديرة بشغف كبير العرس الكروي العالمي الذي ستدور فعالياته على ملاعب البرازيل التي شهدت ولادة نجوم وأساطير في عالم كرة القدم مثل الجوهرة السوداء بيليه وزاغالو وغارينشيا وجيرزينهو وسقراط وزيكو.

تتسابق وتتسارع الأيام والساعات لبداية أعظم عرس كروي في المعمورة، هو كأس العالم 2014 في البرازيل، وسط ترقب الجميع بشغف الحدث الأغلى والأثمن بعد انتظار دام 4 سنوات. ولكن ما هي قصة كأس العالم؟

بدأت فكرة إقامة بطولة كأس العالم عندما دعا الفرنسي، آلان جيرار، في بداية القرن العشرين إلى جمع دول وشباب العالم في بطولة دولية ضخمة ليتنافسوا في اللعبة الصاعدة بقوة وقتها والتي بات لديها عشاق بالملايين في العالم، لكن اندلاع الحرب العالمية الأولى عصف بالفكرة، وبعد انتهاء الحرب جاء فرنسي آخر هو المحامي، جول ريميه، رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم للفترة من 1919- 1945، وكذلك كان رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم للفترة 1921-1954، وتقدم جول ريميه بالفكرة وحارب من أجل ظهورها وتنفيذها لمدة تسع سنوات مع صديقه هنري ديلوني، السكرتير العام للفيفا، لإقناع الدول المنضمة للاتحاد الدولي لكرة القدم بالفكرة وأهميتها.

وكانت اللجنة الأولمبية معترضة من قبل على مشاركة اللاعبين المحترفين في الدول المتقدمة كرويا في منافسة مع نظرائهم الهواة من الدول الأقل تطورا في عالم كرة القدم، وكانت مصممة على اشراك اللاعبين الهواة فقط.


انتشار واسع


جاءت دورة الألعاب الأولمبية عام 1924 والتي أقيمت في باريس، لتؤكد قوة وأهمية انتشار لعبة كرة القدم وأنها باتت اللعبة العالمية الأولى في العالم، بعدما شاركت 22 دولة في البطولة حينها، وهو ما دعا هنري ديلون صديق ومساعد جول ريميه إلى التصريح بفخر خلال مؤتمر اتحاد كرة القدم الدولي المنعقد عام 1926، “من الصعب بقاء كرة القدم ضمن الألعاب الأولمبية فقط.”

البرازيل تتلون بنجوم الكرة العالمية قبل أيام من المونديال

وعلى إثر كلماته وضغوطات جول ريميه رئيس الاتحاد الولي حينها، تم تشكيل لجنة لدراسة إمكانية تنفيذ مقترح تنظيم بطولة كأس عالم لكرة القدم، وخرجت اللجنة بتوصياتها إلى اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم في مؤتمره المنعقد في 26 مايو 1928 في أمستردام بالبدء في تنفيذ فكرة أول بطولة كأس عالم، بعدما طرحت الفكرة للتصويت ووافقت 25 دولة عليها فيما تم رفضها من قبل 5 دول.

ووافق الاتحاد الدولي لكرة القدم أخيرا على تنفيذ فكرة جول ريميه وأطلق على كأس البطولة اسمه تخليدا وتكريما لجهوده. ومن فرط حماسة ريميه لإقامة أول بطولة، قام الأخير بدفع تكلفة صنع كأس البطولة من جيبه الخاص، والذي صممه الفنان الفرنسي ابيل لافييرو.

وتعتبر كأس العالم أهم مسابقة لرياضة كرة القدم تقام تحت إشراف الاتحاد الدولي لكرة القدم ويشارك في النظام الحالي للبطولة 32 منتخبا وطنيا، منذ 1998، مقسمين على ثماني مجموعات، يتنافسون للظفر بلقب البطولة لشهر كامل على ملاعب البلد المستضيف. وتتأهل هذه المنتخبات إلى البطولة عن طريق نظام التصفيات يقام على مدى ثلاث سنوات.


حضور متكرر


شهدت النسخ 19 السابقة من بطولات كأس العالم فوز ثمانية منتخبات مختلفة باللقب. كما يسجل للمنتخب البرازيلي حضوره في كل البطولات، فهو لم يغب أبدا عن أية بطولة كأس عالم حتى الآن وهو الأكثر تتويجا بالكأس حيث فاز بها خمس مرات أعوام: 1958، 1962، 1970، 1994 و 2002. يليه المنتخب الإيطالي الذي أحرزها أربع مرات في أعوام: 1934، 1938، 1982 و2006. ثم المنتخب الألماني الذي أحرزها ثلاث مرات في أعوام: 1954، 1974،1990. وبطولتان لكل من المنتخب الأرجنتيني والمنتخب الأوروغوياني، بينما فازت منتخبات إنكلترا وأسبانيا وفرنسا بلقب البطولة لمرة واحدة. ويعتبر المنتخب الإيطالي أول منتخب يحرز البطولة مرتين متتاليتين في نسختي عام 1934 و1938، ثم المنتخب الألماني بطل أعوام: 1954، 1974 و1990 كانت جميعها باسم ألمانيا الغربية.

منتخبات مونديال البرازيل 2014 طموحات مختلفة وتشكيلات متنوعة وسجلات تاريخية متباينة

وكانت البطولة الوحيدة في عام 1974 التي مثلت فيه ألمانيا بمنتخبين: ألمانيا الشرقية وألمانيا الغربية. وفي 1994 شاركت ألمانيا بفريق واحد بعد توحيدها عام 1991.

وبطولة كأس العالم من أكثر الأحداث الرياضية مشاهدة على مستوى العالم، ففي نهائي كأس العالم لكرة القدم 2006، الذي أقيم في ألمانيا، قدر عدد من تابع المباراة النهائية بـ715 مليون شخص. حامل اللقب هو منتخب أسبانيا لكرة القدم الذي فاز بالنسخة الأخيرة في 2010، وكانت قد أقيمت في جنوب أفريقيا، أما هذه البطولة فستستضيفها البرازيل.

وستقام المباراة الافتتاحية في ساو باولو يوم 12 يونيو الجاري بين البرازيل وكرواتيا. ويشارك 32 منتخبا في البطولة وستقام المباراة النهائية على ملعب ماراكانا في ريو دي جانيرو يوم 13 يوليو القادم. هذه النسخة 20 لكأس العالم والأولى في أميركا الجنوبية منذ عام 1978. وتعد البرازيل الدولة الوحيدة التي شاركت في جميع النسخ السابقة والوحيدة التي أحرزت اللقب خمس مرات.

وكانت هناك ستة ملاعب جاهزة من أجل كأس القارات، العام الماضي، ومن المفترض أن تكون في حالة ممتازة. وربما تكون هناك بعض المشاكل في الملاعب الستة الأخرى في بورتو أليغري وساو باولو وماناوس وكويابا وكوريتيبا وناتال، وخاصة مع خدمات الإنترنت وفي الأماكن المحيطة بالملاعب. لكن أغلب الملاعب تبدو مبهرة من الناحية المعمارية سواء من الداخل أو الخارج.

وجاءت مبيعات التذاكر مشجعة مع بيع ثلاثة ملايين منها حتى الآن. ومع وجود 64 مباراة فإن متوسط الحضور قد يصل إلى 47 ألف متفرج في اللقاء الواحد، وهو رقم طبيعي في كأس العالم ومماثلا لعام 1950 عندما استضافت البرازيل البطولة في المرة السابقة.

لكن من المؤكد أن المتوسط لن يتجاوز الرقم القياسي والذي بلغ نحو 69 ألف متفرج للمباراة الواحدة في نهائيات 1994 بأميركا.

21