بلجيكا تستهدف خلية لتجنيد مقاتلين لسوريا

الجمعة 2015/01/30
بلجيكا تتبنى إلى جانب دول الاتحاد الأوروبي خطة للتصدي للإرهاب

بروكسل - قال الادعاء الاتحادي في بلجيكا إن الشرطة قبضت على أربعة أشخاص بعد سلسلة مداهمات في أنحاء البلاد الجمعة لتفكيك خلية يشتبه بأنها تجند مقاتلين لسوريا.

وأضاف الادعاء في بيان أن المداهمات لا صلة لها بحملات لمكافحة الإرهاب دارت هذا الشهر وقتل فيها شخصان يعتقد أنهما متشددان إسلاميان في بلدة فيرفييه بشرق بلجيكا.

وتابع البيان "هذا يخص الناس الذين يرغبون في الذهاب إلى سوريا والقتال هناك. ويتركز التحقيق على المنظمة التي تجند أولئك الأشخاص وترسلهم إلى سوريا".

وتتبنى بلجيكا إلى جانب دول الاتحاد الأوروبي خطة للتصدي لحملات الدعاية التي تنفذها التنظيمات الجهادية المتطرفة ومنع تنفيذ هجمات جديدة في اوروبا.

وقال وزير الداخلية البلجيكي جان جامبون في تصريحات لوزراء داخلية الاتحاد الأوروبي "نحن أمام وضع طارىء".

واكدت بلجيكا إحباط هجمات ارهابية على اراضيها عبر تفكيك خلية جهادية منتصف ، كما نفذت عدة بلدان اوروبية حملات مداهمة في الاوساط الاسلامية.

ويريد الاتحاد الاوروبي ان يتمكن من جعل مراقبة مواطنيه إلزامية لدى مغادرتهم مجال شينغن ودخولهم اليه وخصوصا في المطارات. وتريد بعض الدول كذلك تسهيل اعمال المراقبة العشوائية داخل اراضيها.

كما يريد الاتحاد الاوروبي وضع سجل اوروبي لمعطيات ركاب الطائرات من اجل التمكن من متابعة تنقلات المشتبه بهم، وقرر كذلك التزود بتكنولوجيا لمتابعة المبادلات على شبكات التواصل الاجتماعي وفك رموز بعض الاتصالات وحجب المواقع والصور والرسائل التي يستخدمها الجهاديون لاستقطاب الشباب. وستوكل هذه المهمة الى الشرطة الجنائية الاوروبية يوروبول.

1