بلجيكا تلبس متطرفيها أساور إلكترونية لرصدهم

السبت 2015/11/21
اجراءات أمنية مشددة في كل مناطق بلجيكا

بروكسل- تعتزم الأجهزة الأمنية البلجيكية إلباس أساور إلكترونية لـ800 شخص يشتبه في تشددهم الإسلامي من أجل تتبع تحركاتهم على مدار الساعة، وذلك وفقا لما كشف عنه موقع “أفنير” البلجيكي الجمعة.

وأشار الموقع إلى أن الاستخبارات البلجيكية ترجح أن يكون زهاء 350 من هؤلاء يخططون للمغادرة إلى سوريا بهدف القتال إلى جانب تنظيم الدولة الإسلامية المتطرف.

وكان رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل أعلن أمام نواب البرلمان الفيدرالي الأربعاء أن التدابير الأمنية التي تتخذها السلطات تتضمن مثل هذا الإجراء، لكنه لم يعلن ذلك صراحة.

ومن المؤكد أن الإجراء سيدخل حيز النفاذ قريبا وهو يأتي ضمن حزمة من الإجراءات المتضمنة لـ18 قرارا “رادعا”.

لكن المفارقة تكمن في أن الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي طرح الأحد الماضي فكرة التعامل بالأساور الإلكترونية في بلاده مع المتشددين لرصد تنقلاتهم، وهو ما لم يتم إقراره في فرنسا.

وتنفي بلجيكا وجود تقصير من جانبها بعد تحميلها مسؤولية السماح لمشتبه في ضلوعهم في هجمات الجمعة الأسود بالتخطيط من بروكسل لشن الاعتداءات.

5