بلجيكيا تخسر خدمات فاندن بور في بقية المشوار

الأحد 2014/06/29
غياب فاندن بور ضربة موجعة للمنتخب البلجيكي

موغي داس كروزس- سيفتقد المنتخب البلجيكي جهود مدافعه أنتوني فاندن بور لما تبقى من مشواره في النهائيات بسبب الإصابة حسب ما أعلن مدربه مارك فيلموتس، وتلقى المنتخب الأحمر ضربة قبل مواجهته مع نظيره الأميركي الثلاثاء المقبل في الدور الثاني لمونديال البرازيل 2014. وأشار فيلموتس أن “أنتوني لن يتمكن من مواصلة المشوار في المونديال لكنه سيبقى مع المنتخب".

وخضع فاندن بور للفحوصات بسبب إصابته أمام كوريا الجنوبية (1-0) ما أدى إلى ورم في كاحله الأيمن واعتقد في بادئ الأمر أنه يعاني من التواء خصوصا أنه تمكن من إكمال اللقاء. وكانت مباراة كوريا الجنوبية المشاركة الأولى لمدافع أندرلخت في النهائيات.

ويخيم القلق على معسكر المنتخب البلجيكي الذي يواجه احتمال افتقاد ثلاثة مدافعين آخرين في مباراته ضد نظيره الأميركي حسب ما أشار فيلموتس في وقت سابق. وذكر فيلموتس أن القائد فنسان كومباني وتوماس فيرمايلن ولوران سيمان يعانون من الإصابة التي قد تحرمهم من المشاركة ضد الولايات المتحدة، آملا في الوقت ذاته أن “يتعافى الجميع".

ولم يتعاف كومباني من مشاكل صحية حرمته من المشاركة في التمارين منذ يوم الأربعاء ومن خوض لقاء الجولة الثالثة والأخيرة من الدور الأول. أما توماس فيرمايلن الذي يعاني من تمطط عضلي في فخذه الأيمن أصيب به أمام روسيا (1-0)، فعاود تمارينه على ملعب موغي داس كروزس حيث مقر منتخب بلاده، لكن بشكل منفرد. وبدوره يعاني سيمان من أوجاع. وعلق فيلموتس على وضع خط دفاعه، قائلا: “آمل أن نتمكن من استعادة الجميع. سأطلعكم على الوضع عشية المباراة. قد تصبح الأمور معقدة. لكن (نيكولاس) لومبايرتس و(دانيال) فان بويتن أظهرا أنه بإمكاننا الاعتماد عليهما. وبإمكان (ناصر) الشاذلي أن يعود إلى الخلف لشغل مركز الظهير الأيمن، و(موسى) ديمبيلي الظهير الأيسر”.

21