بلماضي باق مع منتخب الجزائر حتى 2022

الاتحاد الجزائري لكرة القدم تقدم بطلب رسمي لوزارة الشباب والرياضة، من أجل السماح بدخول الجماهير، خلال مباراة محاربي الصحراء ضد زيمبابوي.
الأربعاء 2020/10/28
المونديال القادم هدفنا

الجزائر –  أكد خيرالدين زطشي رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم أن جمال بلماضي، المدير الفني للمنتخب الوطني مستمر في منصبه حتى عام 2022 على الأقل، مشيرا إلى أنه تم تمديد العقد إلى ما بعد نهائيات كأس أمم أفريقيا الأخيرة في مصر.

وأضاف “جمال بلماضي قام بإنجاز عظيم مع المنتخب الجزائري، وسيواصل عمله معنا لكي يقودنا إلى المونديال القادم”. وكان بلماضي قاد المنتخب الجزائري للتتويج ببطولة كأس أمم أفريقيا التي أقيمت في مصر في عام 2019.

كما كشف زطشي في ندوته الصحافية التي عقدها بالعاصمة، أن انتخابات اتحاد الجزائر من المقرر أن تعقد في مارس المقبل. وقال إن الاتحاد راسل “وزارة الشباب والرياضة لتغيير القوانين وفقا للوائح الجديدة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)”. وأكد على أن “الجمعية العمومية الاستثنائية المخصصة لتكييف القوانين يجب أن تقام قبل نهاية العام الجاري”. وأضاف زطشي أنه قدم طلبا للوزارة من أجل استرجاع أموال الاتحاد المقدرة بـ70 مليار سنتيم.

وأكد “بهذه الأموال سننطلق في أشغال مركز التكوين بالطارف 600 كيلومتر شرق البلاد”.

وفي سياق متصل تقدم الاتحاد الجزائري لكرة القدم، بطلب رسمي لوزارة الشباب والرياضة، من أجل السماح بدخول الجماهير، خلال مباراة محاربي الصحراء ضد زيمبابوي، ضمن مباريات الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا. ويستقبل منتخب الجزائر، زيمبابوي، يوم 12 نوفمبر المقبل، على ملعب 5 يوليو الأولمبي.

وتقدم الاتحاد الجزائري بطلب رسمي لوزارة الشباب والرياضة، من أجل السماح بحضور 5 آلاف مناصر. وكشفت مصادر إعلامية، أن الاتحاد الجزائري أكد في مراسلته، أن الإجراء سيشمل العائلات الجزائرية فقط.

ولا يزال مسؤولو اتحاد الكرة، في انتظار قرار الوزارة، قبل مباشرة الإجراءات التنظيمية لاحتضان الحدث، بداية من تخصيص المدرجات السفلية لاستقبال الأنصار، مع الالتزام بكامل إجراءات الوقاية والتباعد الاجتماعي.

23