بلماضي يجدد طموحاته مع المنتخب الجزائري

المدير الفني للمنتخب الجزائري يؤكد أن طموحه هو قيادة الفريق إلى نهائيات كأس العالم 2022 المقرر إقامتها في قطر.
الجمعة 2019/09/06
ثقة مفرطة

الجزائر – أكد جمال بلماضي المدير الفني للمنتخب الجزائري أن طموحه هو قيادة الفريق إلى نهائيات كأس العالم 2022 التي من المقرر أن تقام في قطر. وكان بلماضي، قاد منتخب بلاده للتتويج بلقب كأس أمم أفريقيا 2019 التي أقيمت بمصر، للمرة الثانية في تاريخه، والمرة الأولى خارج أرضه.

وقال بلماضي في تصريحات صحافية “عندما أعلنت عن طموحي في الفوز بكأس أمم أفريقيا هناك من وصفني بالمجنون، أنا لست مجنونا، بل لدي الثقة في العمل الذي أقوم به”.

وأضاف “عند تعييني مدربا للمنتخب عملت طيلة عشرة أشهر على ترسيخ ثقافة الفوز في نفوس اللاعبين، وهو ما لقي تجاوبا كاملا من اللاعبين”.

وأكد بلماضي أن الفوز على السنغال 1-0، في الجولة الثانية من دور المجموعات كان عاملا محفزا ومساعدا في طريق التتويج باللقب الأفريقي. وتابع “التأهل على حساب كوت ديفوار في الدور ربع النهائي بركلات الترجيح في ظروف خاصة جدا كالرطوبة العالية وسير مجريات اللعب، زاد من ثقتنا في القدرة على التتويج بالبطولة، وبعد المباراة تحدثت إلى اللاعبين وأخبرتهم بأن بإمكانهم الذهاب بعيدا”.

ونوه بلماضي إلى أنه قبل تدريب منتخب بلاده من أجل إسعاد الشعب الجزائري، وليس لتحقيق طموحات شخصية وإثراء سيرته الذاتية أو كسب الأموال.

22