بلهندة يتمسك بأمل المشاركة في كأس أمم أفريقيا

حطت بعثة المنتخب المغربي لكرة القدم بقيادة المدرب الفرنسي هيرفي رينارد، الرحال بدولة الإمارات. ودخل منتخب الأسود معسكرا تدريبيا يستغرق 12 يوما بمركز نادي العين، تحضيرا لخوض نهائيات أمم أفريقيا بالغابون المنتظر إقامتها في منتصف يناير المقبل.
الجمعة 2016/12/30
رقم مؤثر

الرباط - شملت بعثة المنتخب المغربي التي غادرت المغرب، بعض المحترفين منهم الحارس ياسين بونو، ويوسف النصيري، وفيصل فجر، وأسامة طنان. كما تضمنت القائمة لاعب الفتح الرباطي محمد نهيري، على أن يصل بقية اللاعبين المحترفين من البلدان التي ينشطون فيها إلى الإمارات تباعا.

وأوقعت قرعة أمم أفريقيا، المنتخب المغربي، في مجموعة قوية تضم منتخبات كوت ديفوار وتوغو والكونغو الديمقراطية. ويعيش رينارد، حالة من القلق والتوتر بسبب مركز الظهير الأيسر لمنتخب الأسود، والذي يمثل بجانب الهجوم أبرز نقاط ضعف الفريق.

ومن ناحية أخرى أبدى يونس بلهندة، لاعب نيس الفرنسي والمنتخب المغربي، تمسكه بأمل المشاركة في نهائيات كأس الأمم الأفريقية، التي تقام في الغابون، منتصف يناير المقبل، رغم التقارير الطبية التي تؤكد صعوبة لحاقه بالبطولة القارية. ووصل بلهندة معسكر منتخب المغرب المقام بالإمارات، استعدادا للبطولة، من أجل الخضوع للكشف الطبي مجددا تحت إشراف طبيب المنتخب، الدكتور عبدالرازق هيفتي. وكان نادي نيس قد أعلن إصابة بلهندة بكسر في أحد أصابع قدمه اليمنى، وأكد غياب اللاعب لمدة 6 أسابيع، ما يعني غيابه عن كأس الأمم التي تنطلق يوم 14 يناير.

ورفض هيرفي رينارد، المدير الفني لمنتخب الأسود، تعويض بلهندة بلاعب آخر في القائمة النهائية للفريق في البطولة، رغم ارتفاع الأصوات المطالبة باستدعاء حكيم زياش، لاعب أياكس أمستردام، بدلا منه.

لم يستسغ نورالدين البوخاري، الدولي المغربي السابق، استبعاد حكيم زياش، نجم نادي أياكس، من اللائحة الموسعة للمنتخب، منتقدا قرار هيرفي رينارد، وكذا المبررات التي بسطها بشأن عدم المناداة على صاحب الـ23 سنة. وقال أحد الأجنحة المتألقة في تاريخ الكرة المغربية، “لاعب مبدع كزياش سيفتقده دون شك المنتخب، أعتقد في كافة الأحوال أنه أفضل من يونس بلهندة. زياش يتمتع بقدرات ومؤهلات قادرة على صنع الفارق”. ولم يتقبل البوخاري مبرر عدم انسجام زياش مع زملائه في المجموعة لإقصائه من طرف رينارد، حيث صرح بالقول “لا أفهم ما قاله رينارد عن عدم انسجام زياش مع اللاعبين، على النقيض من ذلك، كل لاعب كان يريد لعب الكرة معه وجميع الأسماء كانت سعيدة برفقته”.

نورالدين البوخاري: لاعب مبدع كزياش سيفتقده المنتخب، أعتقد أنه أفضل من بلهندة

“إذا ظل زياش مع أياكس، فإنها نقطة إيجابية للنادي. إنه يستطيع تسجيل الأهداف وتقديم التمريرات الحاسمة، أما فينورد فسيفتقد لاعبا هاما من طينة كريم الأحمدي”، وكان البوخاري قد أمضى عدة سنوات في صفوف فريق العاصمة الهولندية، كما حمل قميص المنتخب الوطني المغربي على امتداد أعوام عديدة. وبلغ عدد اللاعبين الملتحقين بمعسكر المنتخب المغربي المقام بالإمارات حتى يوم 12 يناير المقبل، 20 لاعبا بينهم لاعب واحد بالدوري المغربي وهو محمد ناهيري لاعب الفتح الرباطي.

ويتخلف عن المعسكر 6 لاعبين لأسباب مختلفة، يتقدمهم الثلاثي المحترف بالدوري الإنكليزي (نورالدين أمرابط لاعب واتفورد وسفيان بوفال لاعب ساوثهامبتون ورومان سايس لاعب ولوفرهامبتون) بسبب التزامهم بمباريات البريميرليغ حتى 4 يناير المقبل.

كما يتخلف عن المعسكر لاعبا الوداد أمين العطوشي وإسماعيل الحداد وقد نالا ترخيصا بالمشاركة برفقة ناديهما في مباراة الدوري أمام الكوكب المراكشي، إضافة إلى يونس بلهندة للإصابة. وسيخوض المنتخب المغربي أول ودية له في سياق تحضيراته لأمم أفريقيا يوم 6 يناير أمام إيران ويختتم المعسكر بودية فنلندا يوم 11 من نفس الشهر قبل التوجه للغابون لخوض مباريات المجموعة الثالثة التي تضم منتخبات كوت ديفوار وتوغو والكونغو.

وكشف ياسين بونو، حارس غيرونا الإسباني والمنتخب المغربي، عن تفاؤله الكبير بخصوص حظوظ منتخب الأسود في كأس أمم أفريقيا المقبلة، مؤكدا أنه يشعر بالفخر الشديد للمشاركة في أول بطولة قارية مع المنتخب في مسيرته.

وقال بونو، في تصريحات قبل السفر لخوض معسكر الإمارات، “ندرك حجم تطلعات الشعب والجمهور المغربي، وكل لاعبي الأسود يتطلعون للظهور بالمظهر المشرف هذه المرة، وتجاوز إخفاقات المشاركات السابقة”.

وأضاف “شخصيا أشعر بالفخر كوني سأشارك لأول مرة في البطولة، وهي المسابقة التي يحلم بالظهور فيها كل لاعب، وأتمنى أن نكون موفقين لنعبر على الأقل حاجز الدور الأول”. وتابع بونو بخصوص حجم إصابته التي تعرض لها مؤخرا “تعرضت للإصابة في الركبة، مع جيرونا، وهي الإصابة التي حرمتني من الظهور في آخر المباريات، والحمد لله بت أتعافى تدريجيا، وسأكون جاهزا في الفترة القليلة المقبلة بشكل كبير”.

وعن مستقبله بإسبانيا، قال الحارس الثاني للمنتخب المغربي “أشعر بارتياح شديد داخل نادي جيرونا، ونتطلع للصعود إلى الليغا، لم أتأثر بعد بمغادرة نادي أتلتيكو مدريد، وعاقد العزم على العودة لليغا سريعا”.

22