بلوغ الفتيات المبكر يصيبهن بالاكتئاب

الخميس 2016/06/02
توقيت بدء الحيض يؤثر على الصحة النفسية للمراهقات

بكين - كشفت دراسة صينية أن الفتيات اللاتي يصلن إلى البلوغ وتنمو صدورهن قبل غيرهن ربما يزيد لديهن خطر الاكتئاب أيضا. وحلل باحثون بيانات بشأن توقيت البلوغ واكتئاب المراهقين بالنسبة إلى نحو 5800 طفل وُلدوا في هونغ كونغ في 1997.

وقال الباحثون في دورية طب الأطفال إنه بالنسبة إلى الذكور فإن توقيت نمو الأعضاء التناسلية ليست له صلة بوجود الاكتئاب، لكن بالنسبة إلى الإناث فإن كل سنة زيادة في السن في وقت نمو صدورهن مرتبط باحتمال تراجع الاكتئاب بنسبة 17 في المئة.

وقالت كارولين مكارثي، وهي طبيبة أطفال وباحثة نفسية في جامعة واشنطن ومعهد سياتل لأبحاث الأطفال، والتي لم تشارك في هذه الدراسة، إن “هذه الدراسة تتوافق إلى حد كبير مع دراسة أوسع تشير إلى أن الفتيات اللائي يصلن إلى سن البلوغ مبكرا يواجهن خطرا أكبر بالتعرض لعدد من مشكلات الصحة السلوكية بما في ذلك اضطراب الأكل".

وأضافت “زيادة خطر الاكتئاب المرتبط بالنمو المبكر لا تنطبق على الأولاد، وهو الأمر الذي قد يعود إلى الاختلافات البيولوجية في عملية البلوغ أو إلى حقيقة أن النضج الجسدي بالنسبة إلى الأولاد يعد بشكل عام تجربة إيجابية من الناحية الاجتماعية".

وقال الطبيب بول كابلويتز، أخصائي الغدد الصماء في ناشيونال هيلث سيستم للأطفال بالعاصمة واشنطن والذي لم يكن جزءا من الدراسة، "إن توقيت بدء الحيض والذي لم يكن محل تركيز في هذه الدراسة ربما أيضا يؤثر على الصحة النفسية للمراهقات".

وأضاف أن "الفتيات اللائي يبدأن في البلوغ مبكرا بأكثر من عامين غالبا وإن لم يكن دائما يشعرن بقلق من الظهور والشعور بأنهن مختلفات عن الفتيات الأخريات".

21