بنات أفكار الإخوان.. تجنن

الأربعاء 2013/09/18
بعض الإخوان أطلقوا حملة على مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان "طلق مراتك وانصر رئيسك"

القاهرة- سخر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي من الحملات «الفاشلة» التي نظمتها ودعت إليها جماعة الإخوان مثل حملة اعتصام المترو الأحد واعتصام محطات البنزين أمس، والتي باءت جميعها بالفشل، الأمر الذي دفعهم إلى تدشين هاشتاغ «لو حملات الإخوان جنان.. اتجنن».

وقالت الناشطة نوارة نجم في تغريدة لها عبر تويتر «الإخوان مش ناويين يعملوا حملة: انتحر وهات للحكومة مصيبة؟

واقترح بعضهم مجموعة أفكار جديدة لحملات الإخوان كـ»حملة ارم نفسك قدام الأتوبيس واملأ لهم البلد حوادث» و»اقعد شهرا ما تستحماش واقرف الشعب اللي انقض على الشرعية» و»ولع في نفسك وخلص لهم الماء» و»ارم عيالك في الشارع واعمل لهم أزمة في الملاجئ» أو»اعمل مجنون واعمل لهم أزمة في المصحات العقلية».

كان مغردون إخوان أطلقوا حملة على تويتر تحت عنوان عطل سيارتك على الكوبري وذلك كنوع من أنواع الاعتراض عن طريق شل حركة المرور وإرباك الدولة وجاءت التعليقات على الهاشتاغ.

ولاقت الحملة اعتراضا كبيرا من المغردين المصريين.

وعلق أحدهم «من يقول إن كل هذا لأجل مرسي! مرسي راح زمانه خلاص».

وقال آخر «فاعليات الإخوان الحالية كتعطيل الكوبري والاعتصامات لا تدل على شيء سوى الفشل». وكتب معلق «عطل الناس عن مصالحهم وعطل مريضا عن الوصول إلى المستشفى ووقف الدنيا.. هذا اسمه عقاب للشعب قبل أن يكون عقابا للسلطة».

واقترح آخر «لو السيارة المعطلة مش إخوان سنصلحها لكن لو إخوان سنضع صاحبها داخلها ونرميها من فوق الكوبري».

لم يتوقف الأمر عند تعطيل السيارات فقد قاد الإخوان أيضا حملة على فيسبوك «اسحب فلوسك.. الحكومة هتسرقها»، لدعوة مؤيدي الرئيس المعزول، ومعارضي الانقلاب العسكري، على حد تعبيرهم، إلى سحب أموالهم كاملة من جميع البنوك، حتى ولو كانت بنوكا إسلامية، ثم تحويلها إلى ذهب أو دولار.

وشرح القائمون فكرة الحملة على أنها «نوع من أنواع تصعيد العصيان المدني، وذلك حفاظا على تلك الأموال التي تسطو عليها الحكومة الحالية لتسديد المرتبات»، وحددوا ميعادا للتجمع أمام البنوك لسحب مدخراتهم وأموالهم، وشجع نشطاء الإخوان المواطنين على ذلك ما بين 22 سبتمبر حتى 29 من نفس الشهر».

وعلق أحد المؤيدين «ستقوم البنوك في أول الحملة بإعطاء الرصيد كاملا حتى لا يؤثر على سمعتها، ثم تقترض من البنك المركزي، ليضع الآخر شروطا بعدم صرف أكثر من 50 ألف جنيه لكل فرد، في فترة 15 يوما، ما يؤدي إلى انهيار البنك وإشهار إفلاسه».

وعلق أحدهم «حرام أنتم لن تسقطوا اقتصادا أو حكومة، أنتم ستدمرون بلدا بشعبه الغلبان».

بنات أفكار جماعة الإخوان لم تتوقف هنا، فقد دشن عدد من أعضاء الجماعة، حملة أخرى على مواقع التواصل الاجتماعي تحت شعار «طلق مراتك وانصر رئيسك».

ودعت الحملة أعضاء الجماعة إلى العصيان المدني، والقيام باختناق مروري بالسيارات أمام محكمة الأسرة، للضغط على الحكومة المؤقتة، وإحداث حالة من عدم الاستقرار بالشارع.

وقال القائمون على الحملة «لو فضلنا مستمرين على أفكار هذه الحملات لمدة أسبوع فقط.. حنخربها ونقعد على تلها.»

وبعد فشل حملة الاعتصام بمحطات المترو يوم الأحد الماضي، ومحطات البنزين، أمس، يحشد الإخوان عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة إلى اعتصام جديد بمترو الأنفاق يوم الخميس المقبل، يصاحبه اعتصام داخل أتوبيسات النقل العام لإصابة العاصمة بالشلل التام، بالإضافة إلى الاعتصام بنفس الأماكن السابقة وبعدد من الشوارع والميادين الرئيسية، يوم 22 سبتمبر، بالتزامن مع بداية العام الدراسي الجديد.

ويقول مغردون إن الإخوان «يعاقبون الشعب المصري على القيام بثورة 30 يونيو التي أعادت مصر للمصريين وقيادات الجماعة المحظورة إلى السجون».

19