"بنتلي بينتايغا" تفوز بالسرعة والفخامة

الأربعاء 2015/09/16
"بنتلي بينتايغا" تجمع بين الرفاهية والأداء الفائق دون بذل جهد كبير

لندن - أعلنت شركة «بنتلي موتورز» عن التفاصيل الكاملة لطرازها الجديد «بينتايغا» الذي يتسم بأفضليته المطلقة وقدرته على تحديد ملامح قطاع السيارات الرياضية.

وتجمع السيارة “بنتلي بينتايغا” بين الرفاهية والأداء الفائق دون بذل جهد كبير وبين قابليتها للاستخدام اليومي.

وتعد بينتايغا هي السيارة الرياضية الأسرع والأقوى والأكثر فخامة والأعلى تميزا في العالم بفضل المحرك “دبليو 12” الجديد تماما. وتوفر تجربة القيادة الحقيقية التي تشتهر بها سيارات بنتلي وتشتمل على مجموعة من المزايا التكنولوجية الإبداعية.

وتم تصميم مجموعة من الأنظمة الحديثة لمساعدة السائق بالإضافة إلى المزايا الترفيهية لتحسين السلامة والراحة والرفاهية لجعل السيارة بينتايغا سيارة رياضية فخمة متعددة الاستعمالات تتسم بأنها إبداعية ومتطورة ومتصلة بالعالم الخارجي.

وتفخر سيارة بنتلي بينتايغا بأنها تشتمل على مقصورة هي الأفضل في العالم من حيث الدقة حيث تتسم بمستويات منقطعة النظير من الدقة. يعد الاهتمام الشديد بالتفاصيل في المكونات المعدنية والخشبية والجلدية – بما في ذلك توزيع المسافات بشكل دقيق بين مكونات الفرش الداخلي- هو عنوان الفخامة الحديثة في السيارات البريطانية. لم يكن من السهل الوصول إلى هذا المستوى من الدقة إلا بفضل مهارة ودقة الصنعة الاستثنائية لدى عمال مصنع شركة بنتلي في مدينة كرو.

ويعد المحرك “دبليو 12” الجديد تمامًا المزود باثنين من الشواحن التوربينية بسعة 6 لترات هو الركيزة الأساسية في سيارة بينتايغا الجديدة. يجمع هذا المحرك الجبار الذي يشتمل على 12 أسطوانة بين الكفاءة والدقة والمستويات الفائقة في القوة والعزم. تعد بينتايغا هي أسرع وأقوى سيارة رياضية في العالم حيث ينتج محركها 608 قوة حصانية (447 كيلو وات) وعزما يصل إلى 900 نيوتن متر مع الانطلاق من السرعة الصفرية إلى سرعة 100 كم/س في غضون 4.1 ثوان وتصل سرعتها القصوى إلى 301 كم/الساعة.

وتتوافر أنظمة إبداعية أخرى في السيارة بينتايغا منها نظام “الرؤية الليلية الإلكترونية” والذي يستخدم تقنية تعمل بالأشعة تحت الحمراء لتحديد العوائق المحتمل وجودها أمام السيارة بالإضافة إلى شاشة عرض علوية تقلل من تشتت انتباه السائق وتزيد من مستوى الأمان.

17