بنزيمة يكتب التاريخ في دوري أبطال أوروبا

الجمعة 2014/10/24
بنزيمة من هدافي دوري أبطال أوروبا

مدريد - أصبح نجم المنتخب الفرنسي كريم بنزيمة يملك سجلا شخصيا رائعا على مستوى دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وأحرز بنزيمة هدفين خلال المباراة التي فاز فيها فريقه 3-0 على أرض ليفربول الإنكليزي ضمن المجموعة الثانية في دوري أبطال أوروبا الليلة الماضية ليرفع اللاعب الفرنسي رصيده من الأهداف في أهم بطولات الأندية الأوروبية إلى 40 هدفا في 67 مباراة وهو سجل كبير مقارنة بسجل رونالدو الذي أحرز 70 هدفا في 106 مباريات.

وأحرز رونالدو الهدف الأول في ملعب إنفيلد ليقترب كثيرا من الرقم القياسي للتهديف في البطولة والمسجل باسم الأسباني المعتزل راؤول وهو 71 هدفا ومن ثم انصب الاهتمام بعد المباراة على إنجاز النجم البرتغالي الدولي المتألق حامل لقب أفضل لاعب في العالم.

ورغم تعرضه لبعض المعاناة بعد انضمامه للنادي الملكي قادما من أولمبيك ليون الفرنسي في 2009 يبدو أن أداء بنزيمة يشهد تقدما ونضجا تحت قيادة مدرب ريال الحالي الإيطالي كارلو إنشيلوتي. فقد حرص إنشيلوتي على عدم الضغط على بنزيمة (26 عاما) من أجل إحراز الأهداف وأوضح للاعب أكثر من مرة أن ما يقدمه يسهم كثيرا في نجاح الفريق.

وكان رونالدو قد أشاد ببنزيمة ووصفه بأنه أفضل هداف في الدوري الأسباني بعد فوز ريال 5-0 على أتليتيك بيلباو في الدوري المحلي في وقت سابق من الشهر الجاري عندما أحرز بنزيمة هدفين وأضاف رونالدو ثلاثية.

وبعد الفوز على ليفربول قال بنزيمة “أبذل قصارى جهدي في كل مبارة أشارك فيها.. صحيح أنني محظوظ على مستوى دوري الأبطال لتمكني من إحراز أهداف. لكن البطولات الأخرى مهمة أيضا”.

بات ريال مدريد الأسباني حامل اللقب وبوروسيا دورتموند وصيف بطل الموسم قبل الماضي على مشارف الدور الثاني من المسابقة بتحقيق كل منهما للفوز الثالث على التوالي الأول على مضيفه ليفربول، والثاني على مضيفه قلعة سراي التركي 4-0 في الجولة الثالثة من منافسات المجموعتين الثانية والرابعة من دور المجموعات.

وحقق أتلتيكو مدريد الأسباني وصيف بطل الموسم الماضي فوزا ساحقا على ضيفه مالمو السويدي 5-0 ضمن المجموعة الأولى التي شهدت انتكاسة يوفنتوس الإيطالي أمام مضيفه أولمبياكوس اليوناني 0-1.

ونجا أرسنال الإنكليزي من كمين مضيفه أندرلخت البلجيكي وحول تخلفه بهدف وحيد إلى فوز قاتل 2-1 في الوقت بدل الضائع ضمن المجموعة الرابعة أيضا.

وحقق لودوغوريتس زاغراد البلغاري فوزا تاريخيا هو الأول له في أول مشاركة له في المسابقة القارية عندما تغلب على بال السويسري 1-0 ضمن المجموعة الثانية.

وفي المجموعة الثالثة، حقق باير ليفركوزن الأهم بتغلبه على ضيفه زينيت سان بطرسبورغ الروسي بهدفين نظيفين سجلهما الإيطالي جوليو دوناتي (58) واليوناني كيرياكوس بابادوبولوس (63)، فانفرد بالصدارة برصيد 6 نقاط بفارق نقطة واحدة أمام موناكو الفرنسي المتعادل مع ضيفه بنفيكا البرتغالي سلبا. وهي النقطة الأولى لبنفيكا في المسابقة فبقي في المركز الأخير بفارق 3 نقاط خلف زينيت سان بطرسبورغ الثالث.

23