بنزيمة يوقع على أفضلية الريال قبل موقعة "أليانز أرينا"

الجمعة 2014/04/25
الريال يسعى لبلوغ النهائي من بوابة ميونخ

نيقوسيا - يتوجه ريال مدريد، الثلاثاء المقبل، إلى ملعب “أليانز أرينا” الخاص بضيفه بايرن ميونيخ الألماني حامل اللقب، متسلحا بأفضلية ضئيلة بعد فوزه عليه 1-0 على ملعب “سانتياغو برنابيو” في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويدين ريال، الباحث عن التأهل إلى النهائي الأول له منذ 2002 حين توج بلقبه التاسع (رقم قياسي) والأخير، بحسمه الفصل الأول من موقعته مع بطل الموسم الماضي إلى الفرنسي كريم بنزيمة الذي سجل هدف المباراة الوحيد. ويطمح الملكي، المتوج بين 1956-1960 و1966 و1998 و2000 و2002، في أن يخرج هذه المرة فائزا من الدور نصف النهائي الذي يخوضه للمرة الخامسة والعشرين (رقم قياسي)، وذلك لأن مشواره انتهى عنده في المواسم الثلاثة الأخيرة أمام مواطنه برشلونة (2011) وبايرن ميونيخ بالذات (2012) وبوروسيا دورتموند (2013).

وتقابل ريال وبايرن للمرة الأخيرة في نصف نهائي 2012، ففاز بايرن ذهابا 2-1 ورد عليه ريال بالنتيجة عينها إيابا، لكنه خسر بركلات الترجيح 3-1، ليتأهل النادي البافاري ويتذوق مرارة ركلات الترجيح أمام تشيلسي الإنكليزي.

من جهته يأمل بايرن، حامل اللقب في أعوام 1974 و1975 و1976 و2001 و2013، في أن يصبح أول فريق يحافظ على لقبه في النسخــة الحديثة من المسابقـة الأولى، أي ابتــداء من عـام 1993 عندما تحــــول اسمها إلــــــى دوري أبطــال أوروبا. ويخوض بايرن نصــف النهائي لرابع مرة في آخر خمس سنوات والسادسة عشرة في تاريخه بعــد تخطيه مانشستر يونايتد الإنكليزي في ربع النهائي، وذلك بعدما احتفظ بلقب الدوري الألماني للمرة الرابعة والعشرين في تاريخه (رقم قياسي).

والتقى بايرن ميونيخ مع ريال مدريد 20 مرة في المسابقات الأوروبية كلها في المسابقة الأولى (فاز 11 وتعادل مرتين وخسر 7)، بينها خمس مواجهات في نصف النهائي، حيث تفوق بايرن في 1976 و1987 و2001 و2012، فيما خرج مدريد فائزا مرة يتيمة في 2000. أما في مسابقة دوري أبطال أوروبا فتواجها 14 مرة سابقا، وبهذه المباراة تمكنا من معادلة الرقم القياسي من حيث عدد المواجهات بين الفريقين في المسابقة القارية الأم وقدره 15 بين برشلونة وميلان.

الريال وبايرن تمكنا من معادلة الرقم القياسي من حيث عدد المواجهات بين الفريقين في المسابقة القارية الأم

وقد اضطر مدرب بايرن الأسباني جوسيب غوارديولا إلى إشراك ظهيره وقائد الفريق فيليب لام في وسط الملعب من أجل الحد من تحركات رونالدو الذي كان يبحث عن الانفراد بالرقم القياسي لعدد الأهداف في موسم واحد والذي يتشاركه حاليا برصيد 14 هدفا (بينها 9 في الدور الأول وهذا ما لم يحققه أي لاعب في السابق) مع الأرجنتيني ليونيل ميسي (2011-2012 مع برشلونة) والبرازيلي جوزيه التافيني (1962-1963 مع ميلان الإيطالي).

وأكد الإيطالي كارلو أنشيلوتي، المدير الفني لريال مدريد الأسباني، أن كرة القدم “ليست استحواذا على الكرة فحسب”، متوقعا أن يكون لقاء الإياب صعبا. وقال أنشيلوتي، “لا أحب إهداء الكرة (للخصم)".

من الواضح أنك لن تتمكن من الاحتفاظ بها طوال المباراة. أمام فرق مثل برشلونة أو بايرن ميونيخ لديك فلسفة واضحة، وهي أصعب. ولكن كرة القدم ليست فقط الاستحواذ على الكرة. إنها دفاع وهجمات مرتدة. ولكن أحب الاستحواذ على الكرة. هناك مدرب سابق كان يقول، عندما تمتلك الكرة فإنك تقلل من فرص الآخرين في التسجيل".

وأوضح “نحتاج إلى أن نتحلى بالشجاعة وبذل الجهد وإظهار شخصيتنا الثلاثاء (في مباراة الإياب). بطاقة التأهل إلى النهائي لم تحسم بعد. نمتلك أفضلية ضئيلة (بعد الفوز ذهابا)، وسنرى ماذا سيحدث".

وأشار إلى أن قرار استبدال النجم البرتغالي رونالدو بعد مرور 70 دقيقة من عمر اللقاء، كان قد أتخذ مسبقا، للحيلولة دون تأثر عضلة الفخذ الأيسر التي تعرضت لتمزق في أنسجتها أبعدته عن الملاعب لعدة مباريات. وأثنى على إيكر كاسياس، حارس مرمى الفريق، حيث أكد “لقد كان رائعا. نتمتع بأفضلية بسيطة، ليس أكثر".

ومن جانبه أشاد بيب غوارديولا، المدير الفني لفريق بايرن ميونخ الألماني، بقدرات وطريقة لعب منافسه ريال مدريد رغم خسارته. وقال غوارديولا، “الأمر ليس مقلقا بهذه الدرجة، لقد خسرنا بهدف وحيد فقط، ولدينا فرصة للتعويض في مباراة العودة على ملعب “أليانز أرينا".

وأضاف، “في الحقيقة ريال مدريد يمتلك خط هجوم ينفذ الهجمات المرتدة على أكمل وجه، إنه الفريق الأقوى في العالم في تنفيذها، ومن الصعب للغاية أن نسيطر عليه”. وتابع، “لكن في النهاية، أنا فخور للغاية بفريقي وبالطريقة التي لعبنا بها".

23