بن دغر: عاصفة الحزم منعت كارثة إقليمية

الخميس 2016/09/29
بن دغر يثمن تدخل التحالف العربي

صنعاء - قال رئيس الحكومة اليمنية أحمد عبيد بن دغر، إن “عاصفة الحزم” التي أطلقتها قوات التحالف العربي بقيادة السعودية ضد مسلحي الحوثي والقوات الموالية لهم في البلاد قبل حوالي عام ونصف العام “منعت كارثة أمنية إقليمية كانت ستصيب العرب جميعا”.

وأضاف بن دغر أن “دعم مواقف السعودية في هذه المواجهة التاريخية ضد الفرس وأعوانهم واجب وطني، وموقف أخلاقي لمن أرادوا الخير لأنفسهم ولشعوبهم”.

ودعا رئيس الحكومة اليمنية من وصفهم بـ”الانقلابيين (تحالف الحوثي وصالح)”، إلى “تحكيم العقل والمصلحة الوطنية، حقنا للدماء وحفظا للبلاد والعباد وتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 2216 بدءا بتسليم السلاح والانسحاب من المناطق والمدن التي احتلوها واستعادة السلطة الشرعية لمكانتها، تمهيدا للذهاب بعد ذلك إلى الحلول السياسية، استنادا للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني”.

ومنذ 26 مارس 2015 يواصل التحالف العربي بقيادة السعودية، قصف مواقع تابعة للحوثيين، وقوات موالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، ضمن “عاصفة الحزم” استجابة لطلب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بالتدخل عسكريا لـ”حماية اليمن وشعبه من عدوان الميليشيات الحوثية”، قبل أن يعقبها في الـ21 من أبريل من العام نفسه بعملية أخرى أطلق عليها اسم “إعادة الأمل”، قال إن من أهدافها شقا سياسيا يتعلق باستئناف العملية السياسية في اليمن، بجانب التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للحوثيين، وعدم تمكينهم من استخدام الأسلحة من خلال غارات جوية.

ويسيطر “الحوثيون” وحلفاؤهم من القوات الموالية لصالح على العاصمة صنعاء ومحافظات أخرى في شمالي البلاد منذ نهاية 2014.

وفي سياق التطورات الميدانية أفادت مصادر محلية يمنية بأن مقاتلات التحالف العربي شنت الأربعاء، غارتين جويتين على معسكر للحوثيين وقوات الرئيس السابق، علي عبدالله صالح، في محافظة تعز.

وقالت المصادر إن الغارتين الجويتين استهدفتا معسكر النجدة الواقع تحت سيطرة الحوثيين وقوات صالح في منطقة الحوبان شرقي تعز.

3