بن عطية: إنه حلم أن ألعب في صفوف العملاق البافاري

الخميس 2014/08/28
تألق بن عطية مع ذئاب روما يفتح له باب النادي البافاري

برلين- ظفر العملاق البافاري بايرن ميونيخ بخدمات المدافع المغربي الدولي مهدي بن عطية الذي انتقل إلى بايرن قادما من روما الإيطالي، في الوقت ذاته عوض نادي العاصمة الإيطالية رحيل مدافعه المغربي عن صفوفه بالتعاقد مع المدافع اليوناني مانولاس لخمس سنوات.

قال مدافع منتخب المغرب مهدي بن عطية إن اللعب في صفوف بايرن ميونيخ الألماني يعتبر “حلما”. وقال بن عطية المنتقل من روما إلى الفريق البافاري مقابل صفقة بلغت حوالي 30 مليون يورو “يملك بايرن ميونيخ مجموعة رائعة من اللاعبين. إنه حلم أن أكون جزءا من هذه المجموعة”.

وينتظر أن يخضع بن عطية للفحص الطبي قبل أن يوقع عقدا يربطه بناديه الجديد حتى عام 2019. وتابع “عشت سنوات رائعة مع روما لكني الآن أتطلع قدما لبدء صفحة جديدة من مسيرتي”، منوها بمدرب بايرن ميونيخ الأسباني بيب غوارديولا الذي وصفه بأنه “مدرب كبير أراد الحصول على خدماتي بأي ثمن”.

بعد الأيام من المفاوضات أعلن نادي بايرن ميونيخ الألماني رسميا عن تعاقده مع مدافع روما الإيطالي مهدي بنعطية، وسيوقع اللاعب المغربي مع حامل لقب البوندسليغا على عقد لخمسة مواسم. وقدرت قيمة عملية انتقال مدافع أودينيزي السابق بنحو 30 مليون يورو بعد أن كان روما يطالب بأكثر من 35 مليون يورو لترك الدولي المغربي يرحل من العاصمة الإيطالية. وبهذا الرقم يتمكن اللاعب المغربي من التربع على عرش اللاعبين العرب في الملاعب الأوروبية وذلك بعدما تمكن من تخطي الدولي المصري محمد صلاح صاحب صدارة أغلى لاعب في قائمة اللاعبين العرب على مستوى العالم. وكان بن عطيه صاحب المركز الثالث في قائمة أغلى اللاعبين العرب عندما انتقل لنادي روما قادما من يوفنتوس الإيطالي قد تمكن من الحصول على الأفضلية بعدما تفوق على المصري صلاح من الناحية المادية.

وكان النادي البافاري مجبرا على تعزيز خط دفاعه بعد إصابة الأسباني خافي مارتينيز والذي سيغيب عن الملاعب لمدة تتراوح بين ستة وسبعة أشهر. وسيكون تحت أوامر بيب غوارديولا أحد أفضل المدافعين في الساحة الأوروبية حاليا والذي تألق بشكل لافت في الدوري الإيطالي خلال السنوات الأخيرة بقميص أودينيزي وذئاب روما. وكان عقد بن عطية سينتهي عام 2018 مع روما الذي انضم إلى صفوفه قبل عام قادما من أودينيزي.

المغربي تمكن من التربع على عرش اللاعبين العرب في الملاعب الأوروبية وذلك بعدما تخطى المصري محمد صلاح

ويعاني بايرن ميونيخ أيضا من غياب الجناح الأيمن رافينيا الذي سيبتعد عن الملاعب لعدة أسابيع بسبب إصابة خطرة في الكاحل، علما أنه يفتقد حاليا ولفترة قصيرة مهاجمه الفرنسي فرانك ريبيري الذي تعرض إلى إصابة في ركبته، فضلا عن إصابة باستيان شفاينشتايغر الذي يعاني بدوره من الإصابة ذاتها.

وبدأ بايرن حملة الدفاع عن لقبه بطريقة جيدة بعدما تغلب على فولفسبورغ 2-1 في المرحلة الأولى من الدوري الجمعة الماضي، وسيلتقي في المرحلة الثانية مع مضيفه شالكه السبت المقبل. من جهته، أنهى روما إجراءات ضم اليوناني كوستاس مانولاس (23 عاما) بدلا من بن عطية، حيث وصل اللاعب إلى العاصمة الإيطالية ووقع عقدا لمدة خمس سنوات أيضا.

وأكد بن عطية بقوله “لقد تعطل الانتقال قليلا وخلال ذلك الوقت ظننت أنه قد فشل. لقد قضيت وقتا رائعا في روما لكنني الآن أتطلع إلى فصل جديد في حياتي. في بافاريا هناك العديد من اللاعبين العظماء والفريق ممتاز. هذا حلم ومن الآن سأصبح جزءا منه، غوارديولا أرادني بقوة وأتطلع إلى العمل معه. إنه مدرب عظيم”. “أنا جاهز لمساعدة البايرن على أن يصبحوا أقوى وسأبذل قصارى جهدي لإسعاد المشجعين والتمتع بموسم ناجح”.

بكلّ المقاييس تعتبر المسيرة الاحترافيّة للمغربي مهدي بن عطية درسا لجميع اللاعبين الشبان في عدم الاستسلام و عدم الانكسار أمام صعوبات البداية. حيث عانى نجم “أسود الأطلس” في بداية مسيرته الكروية من التهميش الّذي فرضه عليه المدرب الأوّل، أنذاك، جوزي أنيغو الّذي قام باستبعاده عن الفريق الأول لأولمبيك مرسيليا قبل أن يجبره على الانتقال إلى فرق الصف الثاني في فرنسا. وزادت معاناة هذا الأخير بلعنة الإصابات الّتي تعرض لها في بدايات بروزه مما أعاده لنقطة الصفر، غير أن عزيمته الكبيرة مكنته من استعادة أفضل مستوياته.

وجاء انتقاله لأودونيزي الإيطالي ليمنحه بعدا آخر مما جعل أندية القمّة في “السيري أ” تهتم بخدماته، ليمضي أخيرا لفائدة روما الإيطالي أين قدم أوراقه اعتماده كواحد من أفضل المدافعين المحوريّين في “القارّة العجوز”.

وكنتيجة طبيعية لهذا الـتألّق، جلب مهدي بن عطية في الميركاتو الصيفي الحالي أنظار كبرى الأندية الأوربية، قبل أن يمضي لصالح العملاق الألماني، بايرن مونيخ، مقابل صفقة خياليّة.

23