بن عمر "الفاشل" في مهمة اليمن يحذر من حظر تسليح الحوثيين

الثلاثاء 2015/04/28
محللون: الأزمة الحقيقية في اليمن قد تبدأ مع نهاية ‏دور بن عمر

الامم المتحدة - في إفادته الاخيرة كمبعوث خاص للامم المتحدة الي اليمن حذر جمال بن عمر الاثنين من ان فرض حظر جديد على السلاح يستهدف المسلحين الحوثيين قد يتسبب في عرقلة تسليم مساعدات انسانية تشتد اليها الحاجة في البلد العربي الفقير.

ومتحدثا الى اعضاء مجلس الامن الدولي قال بن عمر انه يأسف لأن المجلس المؤلف من 15 دولة لم يبادر الي اتخاذ اجراءات قوية عقب تحذيراته من "عرقلة منظمة" لعملية السلام.

وفي وقت سابق هذا الشهر فرض مجلس الامن حظرا على السلاح يستهدف المسلحين الحوثيين المتحالفين مع ايران وجنود الجيش الموالين للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح الذين يقاتلون الي جانب الحوثيين.

وأبلغ الدبلوماسي المغربي الصحفيين عقب جلسة مجلس الامن "تنفيذ حظر السلاح الجديد... قد يقيد بشكل غير مقصود تدفق السلع التجارية والمساعدات الانسانية التي تشتد الحاجة اليها في اليمن بما في ذلك الغذاء والوقود والامدادات الطبية."

وكان بن عمر قد توسط في 2011 في اتفاق لانتقال سياسي يهدف الي اخماد الاضطرابات السياسية في اليمن. وقال "تم التوصل الي موافقة اساسية على العناصر الجوهرية" لاتفاق لتقاسم السلطة قبل تصاعد الصراع في الشهر الماضي عندما بدأ تحالف تقوده السعودية شن ضربات جوية ضد الحوثيين. واضاف قائلا "النقطة الشائكة الرئيسية كانت مسألة الرئاسة."

وقال بن عمر "أبلغت مجلس الامن ان انهيار العملية الانتقالية لم يكن بسبب تقصير من أحد الاطراف بل كان نتيجة لاخطاء متراكمة وحسابات خاطئة بدرجات متفاوتة لجميع الاطراف."

وانتشر العنف في ارجاء اليمن منذ العام الماضي عندما استولى المسلحون الحوثيون على العاصمة صنعاء وأبعدوا فعليا الرئيس عبد ربه منصور هادي الذي فر بعد ذلك الي السعودية.

وعين الامين العام للامم المتحدة بان كي مون السبت الدبلوماسي الموريتاني اسماعيل ولد شيخ أحمد ليحل محل بن عمر.

واستقال الدبلوماسي المغربي البالغ 58 عاما من مهامه في منتصف ابريل بعد ان خسر دعم دول الخليج في مساعيه للتوسط في ازمة اليمن، حيث يواصل المتمردون الحوثيون الشيعة هجومهم.

وكان بن عمر قد اعتبر أن "الحرب الأهلية احتمال قائم في اليمن"، مشيرا إلى أن "النموذجين الليبي والعراقي مجتمعين سيناريو خطير يهدد البلد".

ويؤكد محللون مطلعون على مهمات بن عمر في أكثر من دولة عاشت حروبا دامية وصراعات أهلية، أن الأزمة الحقيقية في اليمن قد تبدأ مع نهاية ‏دور بن عمر. ‏

1