بن فليس يعلن عن تأسيس تحالف معارض في الجزائر

الأربعاء 2014/04/23
بن فليس يعيد ترتيب بيت المعارضة

الجزائر- أُعلن بالجزائر، أمس الأوّل، عن ميلاد تحالف معارض سمي “قطب القوى من أجل التغيير”، بقيادة علي بن فليس رئيس الوزراء الأسبق، والذي كان يعد المنافس الأول للرئيس عبدالعزيز بوتفليقة في الانتخابات الرئاسيّة الماضية.

ووقع بن فليس رفقة قادة 13 حزبا معارضا، من مختلف التوجهات السياسية على بيان، من أجل النّضال ضدّ الدكتاتورية وإرساء نظام ديمقراطيّ يضمن الحقوق والحريات الأساسية.

يذكر أن الأحزاب المُنضَمّة إلى هذا التحالف الجديد، كانت قد دعمت بن فليس في الانتخابات الرئاسيّة الماضية، وفي مقدمتها حركة الإصلاح الوطني الإسلامي وحزب فجر جديد.

وجاء في البيان أنّ المجموعة الممضية أسفله “تعلن عن إنشاء قطب القوى من أجل التغيير، الذي يتشكل من الأحزاب والشخصيات الوطنية ويبقى مفتوحا لكل الفعاليات السياسية والشخصيات الوطنية ومكونات المجتمع المدني التي تتقاسم أهدافه".

وبحسب ذات البيان، فإن تأسيس هذا التحالف انبثق عن اجتماع “للأحزاب المدعمة لبرنامج المترشح الحر علي بن فليس، بحضوره، قصد تقييم مجرى الانتخابات الرئاسية الأخيرة، والإعداد لبرنامج العمل المستقبلي".

وأشار البيان إلى أن الأحزاب الـ13، لا تعترف بنتائج هذه الانتخابات التي “وقع فيها السطو على الإرادة الشعبية، وأخذت شكل توزيع فوقي ‘للكوتات’، حيث أنّها اعتمدت هذا الأسلوب غير الأخلاقي قصد ضمان الديمومة لهذا النظام".

كما اعتبر البيان أنّ “السلطة القائمة، هي سلطة فعلية فرضها التزوير، وسيتم التعامل معها على هذا الأساس، قصد العودة إلى احترام الإرادة الشّعبية في كلّ القرارات التي تُعنى بالمصلحة العليا للوطن".

ولفت البيان إلى أنّ الأحزاب الممضية أسفله، ترفض “المشاركة في أي مسعى سياسي لا يكون هدفه العودة إلى الشرعية الشعبية، كما تسعى إلى فتح حوار مع الشّركاء الآخرين الذين تتقاسم معهم المسعى الأساسي من أجل التغيير، وذلك للدفع نحو فتح حوار وطني شامل يتوخّى إعادة بناء الشرعية".

2