بن كيران خيب أمل رواد الفضاء الافتراضي

انتقادات كثيرة يتعرض لها الأمين العام لحزب العدالة والتنمية المغربي عبدالإله بن كيران في الفترة الأخيرة بسبب افتضاح عدد من القضايا التي تؤكد تورط أعضاء من حزبه في قضايا فساد.
الأربعاء 2016/08/17
شعبية بن كيران تتراجع على الإنترنت

الرباط - تعرف مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب حالة غليان عنوانها الرئيسي انتقاد رئيس الحكومة عبدالإله بن كيران من قبل نشطاء عبروا عن حالة الغضب تجاه زعيم حزب العدالة والتنمية. وابتكر رواد الإنترنت المغاربة طرقا جديدة للتعبير عن احتجاجهم على الحزب الأغلبي.

وانتشرت على الفضاء الافتراضي صورة لـعبدالإله بن كيران ملقاة في الحمام تعبيرا عن خيبة أمل و”اكتشاف الوجه الحقيقي”، حسب تعبيرهم، للحزب الذي يترأس الحكومة.

وتعد هذه الخطوة الاحتجاجية الأولى من نوعها في المغرب إذ لم يسبق أن ألقي بصورة مسؤول مغربي في دورة المياه.

وعلّق ناشط بسخرية على ما جاء في أحد الخطابات التي ألقاها بن كيران، ذكر فيه أن الأولوية في المرحلة القادمة للتصنيع والتعليم والصحة، قائلا “هذا بن كيران بعد أن حارب العفاريت والتماسيح والطبابين والفساد والتحكم”.

وقال آخر معلّقا على سطوة بن كيران بخصوص قضية خدام الدولة التي أثارت ضجة منذ مدة حيث تورط مسؤولون كبار في شراء عقارات وأراض بأقل من ثمنها الحقيقي، “بن كيران يسكت عن فضيحة خدام الدولة لأنه هو نفسه متورط فيها”.

وفي السياق نفسه، وبسبب حادثة أخرى، عبر عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عن انتقاداتهم لاحتفال بن كيران وعدد من أعضاء حكومته وقياديي حزبه بزفاف ابنة الوزير والقيادي في حزب “البجيدي”، نجيب بوليف، بمدينة طنجة، في وقت كانت فيه النيران تلتهم المئات من المحلات التجارية في سوق “كاساباراطا”، الواقعة في المدينة نفسها.

وبحسب منشورات النشطاء، فإن بن كيران ووزراء حكومته وقياديين في حزبه استمروا في احتفالهم بزفاف ابنة زميلهم في الحكومة والحزب، ولم يعيروا موضوع الحريق اهتماما رغم ضخامته ونشوبه في سوق كبيرة بمدينة تعتبر من أهم مدن المغرب، وتستقبل ضيوفا كبارا واستثمارات عالمية.

على مواقع التواصل الاجتماعي يقارن المغاربة تصرف أوباما وقت الأزمات باستهتار بن كيران

وقال ناشط على فيسبوك “بن كيران يحتفل في عرس ابنة بوليف ولم يزر أهل طنجة الذين تضرروا من حريق سوق كاساباراطا”. وكتب آخر “بن كيران كان في طنجة وقت حادثة كاساباراطا ولم يكن يصعب عليه الوصول إلى مكان الحريق لكنه لم يفعل لأن زفاف ابنة زميله أفضل من معاينة ضياع وتلف أملاك المئات من المواطنين وهنا يكمن الفرق بين المسؤولين الغربيين وخدام الدولة عندنا”. ونشر آخر “بن كيران كالعادة لم يكلف نفسه عناء زيارة سوق “كاساباراطا” في طنجة التي نشب فيها حريق التهمت نيرانه المئات من المحلات وقرر أن يستمتع ببقية العرس”.

وقال مغرّد “بلغني وساءني أن بن كيران كان وقت حريق طنجة على بعد خمس كيلومترات فقط في عرس ابنة بوليف ولم يكلف نفسه الحضور والتأكيد على ضرورة التدخل العاجل.. من الناحية السياسية والانتخابية كانت لحظة مهمة بامتياز لو استغلها كما ينبغي بحسابات الحاذقين.. ولكنه ممن لا قلب لهم إلا على الكرسي”.

وقارن البعض من النشطاء بين ما يقوم به رؤساء حكومات أجنبية في مثل هذه الحالات، وبين ما قام به بن كيران، واعتبروه تصرفا غير حكيم ولا يعبر عن مسؤولية واكتراث بهموم المواطنين، خاصة أن سوق كاساباراطا تعتبر أحد الموارد الأساسية لإعالة الآلاف من الأسر متوسطة الدخل في مدينة طنجة.

ونشر آخر صورا تقارن تصرف الرئيس الأميركي أوباما بتصرف بن كيران خلال حفل الزفاف معلّقا “صورة أوباما وبنكران فقط للمقارنة.. في الوقت الذي كان فيه بن كيران يأكل كعب غزال رفقة أعضاء حكومته في عرس ابنة الوزير بوليف في طنجة كانت سوق كاساباراطا تشهد حريقا مهولا في نفس الليلة .. أنا أعلم أن المقارنة بين الشخصين لا تجوز، لأن ذلك ظلم لأحدهما”. من جهة أخرى قال البعض من النشطاء المحسوبين على حزب “العدالة والتنمية” إن بن كيران ووزراء حكومته وقياديي حزبه كانوا قد غادروا حفل الزفاف قبل نشوب الحريق في سوق “كاساباراطا”.

وردّ عليهم رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فقال أحدهم “قل ظهر الحق وزهق الباطل.. الصورة بالدليل القاطع من حساب نائب عمدة طنجة تؤكد كذبهم .. بن كيران كان في طنجة ساعة حريق كاساباراطا”.

وصاحبت الانتقادات تعاليق أخرى ساخرة ومتهكمة من بن كيران. فقال ناشط “عذرا أميركا.. عذرا للعالم.. إذا كنتم تتفاخرون بأن لديكم سوبرمان وباطمان فنحن في المغرب لدينا أغرب المخلوقات اسمه بن كيران”.

يذكر أنه منذ فترة أثارت قضية خدام الدولة ضجة كبيرة في الشارع المغربي تردد صداها في منصات وسائل التواصل الاجتماعي، وتهم القضية انتشار وثائق في بعض وسائل الإعلام المغربية التي تكشف شراء مسؤولين كبار في المغرب لعقارات وأراض بأقل من أثمانها الحقيقية بعشرين مرة. وتأتي هذه الانتقادات في حين يستعد حزب العدالة والتنمية الذي يترأس الحكومة لخوض استحقاق انتخابي في شهر أكتوبر القادم.

19