بن كيران لا يستبعد إعادة الانتخابات التشريعية

الاثنين 2017/02/20
بن كيران فشل في تشكيل الحكومة

الرباط – قال عبدالإله بن كيران رئيس الحكومة المغربية المكلف، إنه قد تتم إعادة الانتخابات، وذلك في ظل عدم تمكنه من تشكيل الحكومة بعد مرور أكثر من أربعة أشهر على تكليفه.

ونقل الموقع الإلكتروني لحزبه قوله تعليقا على تأخر تشكيل الحكومة “المشهد السياسي لن يبقى كما هو الآن إلى الأبد، فلا بد من حل… قد نعيد الانتخابات، وقلنا إننا لا نريد الإعادة، لأن الانتخابات هي لحظة مخاض صعب”.

وأضاف أنه ينتظر عودة العاهل المغربي الملك محمد السادس من جولته الأفريقية، قائلا “حينها إما أن تكون لي حكومة لأرفعها إليه، أو لا لأقولها له أيضا”.

وقال رئيس الحكومة المكلف “هناك أسئلة ثقيلة تطرح، مرتبطة بالدستور الذي يقول إن الحكومة يترأسها الحزب الأول، وجلالة الملك اختار الأمين العام لرئاسة الحكومة في قراءة ديمقراطية عالية للنص الدستوري، ثم يحاول البعض الوقوف في وجه كل هذا، فهذا يعني أن الأحزاب الأخرى لا تبالي بالديمقراطية ولا تبالي بأصوات الناخبين”.

وجدد بن كيران، السبت، رفضه مشاركة حزب الاتحاد الاشتراكي، بقيادة إدريس لشكر في الحكومة القادمة.

وأضاف قائلا “لن نقبل أشياء غير معقولة من هذا القبيل، لأن المواطنين المغاربة استأمنونا على أصواتهم، وصوّتوا لنا لنقود الحكومة، ولا يمكننا إهانة الشعب المغربي أو عدم احترام إرادته الحقيقية وتخييب أمله في تكوين الحكومة”.

ولفت إلى أنه قدم عرضا جديدا لكل من عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار وامحند العنصر، الأمين العام للحركة الشعبية في لقاءين منفصلين معهما الاثنين والثلاثاء الماضيين.

ولم يكشف عن فحوى العرض، مكتفيا بالقول “مؤخرا، حصل كلام بيني وبين أخنوش والعنصر، وأنتظر جوابهما، وأتمنى أن يكون الجواب في اتجاه حل مشكل تشكيل الحكومة”.

في المقابل، أبدى بن كيران، ليونة في قبول مشاركة حزب الاتحاد الدستوري في الحكومة المرتقبة، بعدما كان مصرا على اقتصار الحكومة على الأحزاب الأربعة التي كانت تشكلها في السابق.

وقال إنه “بعد ما شكل حزب الاتحاد الدستوري تحالفا مع حزب التجمع الوطني للأحرار، وشكّلا معا فريقا برلمانيا واحدا في مجلس النواب، قلنا إنه ليست مشكلة أن يلتحق الاتحاد الدستوري بالحكومة”.

4