بن كيران يتغيب عن مناظرة قادة الأحزاب المغربية المنافسة

الثلاثاء 2016/10/04
بن كيران يخشى مواجهة خصومه

الرباط - تفاجأ المراقبون بغياب عبدالإله بن كيران رئيس الحكومة المغربية، أمين عام حزب العدالة والتنمية، عن المناظرة التلفزيونية التي كان من المقرر أن يشارك فيها إلى جانب رؤساء وقيادات في بقية الأحزاب المغربية.

ولم يخف بن كيران أن غيابه كان متعمدا حسبما صرح به لأحد المواقع الإخبارية، مبررا عدم الحضور إلى المناظرة التي نظمتها قناة خاصة بأن “هناك من لا أريد رؤيته حتى تنتهي الانتخابات”، في إشارة إلى إلياس العماري أمين عام حزب الأصالة والمعارضة الذي عرف بتصريحاته القوية ضد بن كيران وحزبه.

وقال محللون مغاربة إن أمين عام حزب العدالة والتنمية يتجنب حوارا جماعيا قد يبدو فيه ضعيفا أو مربكا وعاجزا عن الإقناع، وأنه يميل إلى إلقاء كلمته أمام تجمع لمواطنين يكتفون بالاستماع والتصفيق.

واعتبر خالد شيات أستاذ العلاقات الدولية بجامعة وجدة لـ”العرب”، “أن جلوس بن كيران مع من يعتبرهم خصوما سياسيين في الحملة الانتخابية سيقوض أساس بناء حملته القائم على الخصام الشخصي، وليس السياسي أو الفكري”.

ويرى عبدالإله السطي، باحث في السوسيولوجيا السياسية بجامعة الرباط في تصريح لـ”العرب”، أن غياب رئيس الحكومة عن المناظرة كان تكتيكيا، لترفعه المسبق عن المواجهة مع باقي الأحزاب السياسية. وهو تكتيك تواصلي يعتمده بن كيران، يقوم على أن إقناع المواطن يحتاج إلى التوجه إليه مباشرة وذلك عبر الجموع حتى يتسنى له التعبير بكل أريحية أمام الناخبين.

إلياس العماري: حكومة بن كيران حاربت الفساد بالكلام وليس بالإجراءات القانونية

وفي اليوم الذي أذيعت فيه المناظرة هاجم بن كيران في مهرجان خطابي من مدينة تارودانت جنوب المغرب خصمه أمين عام الأصالة والمعاصرة، متسائلا “هل الناس سيتبعون من كان يدافع ويريد تعميم القنب الهندي ويهاجم إذاعة محمد السادس والتنكر لإسلامية الدولة”.

وقال مراقبون إن تكثيف الهجوم على العماري خطة من بن كيران لاستدرار عطف الكتلة المتعاطفة والمترددة معا، حيث لم يتوان في الاستعانة مرة ثانية بالبكاء كعامل إضافي لإعطاء الحملة بعدا دراماتيكيا.

وأشار السطي إلى أن طريقة استعراض المتناظرين لأفكارهم، تبتعد عن الطابع الغالب الذي تعرفه المناظرات، حيث شاهدنا أن الأمناء العامين للأحزاب الخمسة الحاضرين يقدمون عروضا لبرامجهم دون الحس التناظري الذي يجعلنا نحن المتلقين نرجح هذا الطرف أو ذاك من خلال القدرة على المحاججة وتقديم البدائل المقنعة، وأن مرد ذلك يعود إلى انعدام تقليد المناظرة كإحدى آليات الدعاية الانتخابية في المغرب.

واتفق الأمناء العامون للأحزاب المشاركة في المناظرة على أن الفساد آفة تجب محاربتها. وأكد العماري أن حكومة بن كيران حاربت الفساد بالكلام وليس بالإجراءات القانونية.

وشدد حميد شباط، أمين عام حزب الاستقلال المعارض، على أن حزبه أول من طالب بمحاربة الفساد بسن قانون من أين لك هذا، موجها سهام نقده إلى بن كيران الذي رفع شعار محاربة الفساد، لكنه انتصر للفساد والمفسدين أثناء توليه رئاسة الحكومة.

وأكد أمين عام الأصالة والمعاصرة أن الحكومة لم تستغل الظروف الدولية والمحلية المواتية، قائلا إن برميل البترول وصل إلى أدنى مستويات بيعه، إضافة إلى أربع سنوات من حكمها كانت الأمطار كافية لإنعاش القطاع الزراعي بالإضافة إلى الهبات المالية التي وصلت قيمتها إلى 5 مليارات دولار.

وخلص السطي إلى أن الخطاب العام للقيادات الحزبية المغربية طغى على تقديم خطط وبرامج واقعية لتجاوز الأزمات التي تتخبط فيها مختلف الوزارات، وهو ما يستدعي بدائل حقيقية قادرة على المرافعة والمواجهة وإقناع الناخب المتلقي.

1