بن كيران ينفي تلقي حزبه مساعدة من واشنطن في انتخابات 2011

السبت 2016/04/30
استهجان بن كيران

الرباط - استهجن عبدالإله بن كيران، رئيس الحكومة المغربية، تصريحات زعيم حزب معارض، قال فيها إن الولايات المتحدة تدخلت في الانتخابات التشريعية لعام 2011 بالبلاد، من أجل حصول حزب العدالة والتنمية الحاكم في المغرب، على المرتبة الأولى.

وقال بن كيران، في افتتاح اجتماع بين الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، الذي يشغل أمانته العامة، والمكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية المشارك في الحكومة المغربية، بالعاصمة الرباط، إن “الحديث عن تدخل الولايات المتحدة في الانتخابات المغربية ومساندتها لنا في الانتخابات، ضحك على الذقون”، مضيفا “لم يساندنا أحد ولم نطلب المساندة من أي جهة”.

وكان إدريس لشكر، الكاتب الوطني لحزب الاتحاد الاشتراكي المعارض، اتهم الثلاثاء الماضي، الولايات المتحدة الأميركية، في شخص سفيرها لدى الرباط، بالتدخل في الانتخابات التشريعية لعام 2011، التي احتل فيها حزب العدالة والتنمية المرتبة الأولى، ووصف لشكر الولايات المتحدة بـ”التمساح الأكبر”، وقال إن حزبه سيفوز في الانتخابات البرلمانية المزمع إجراؤها في 7 أكتوبر المقبل، “إذا رفعت الولايات المتحدة يدها عن الانتخابات”، وفق تعبيره. ونفى بن كيران سعي حزبه إلى الهيمنة في الانتخابات المقبلة، وقال “لا نريد الهيمنة بل نريد حقنا مع الآخرين”.

وتحمل الانتخابات التشريعية المغربية المقبلة رهانا إقليميا مرتبطا بالتجربة السياسية للإسلاميين في الحكم، فبعد خسارة حركة النهضة التونسية في الانتخابات التشريعية الماضية رغم احتلالها المركز الثاني وسقوط إخوان مصر، يتساءل الجميع عن مصير إسلاميي المغرب الذين فشلوا في قيادة الحكومة وتحقيق مطالب المواطنين.

4