بوابة الصحراء "كلميم" تحتفي بموسيقى الشباب

عاشت بوابة الصحراء المغربية مدينة كلميم على إيقاعات المهرجان العربي لموسيقى الشباب، الذي اختتم فعالياته أمس الأربعاء، تحت شعار "من أجل شباب متعايش ومبدع".
الخميس 2016/10/20
المغرب فضاء نموذجي لإبراز إمكانيات الشباب الإبداعية في الموسيقى

الرباط - احتضنت مدينة كلميم الواقعة جنوب مدينة أكادير المغربية، فعاليات المهرجان العربي لموسيقى الشباب الذي يهدف إلى خلق فضاء عربي لإبراز إمكانيات الشباب الإبداعية في الموسيقى.

وتزامن الاحتفال بالمهرجان هذا العام مع تظاهرة “الرباط عاصمة الشباب العربي 2016”.

وشارك في المهرجان الذي افتتح الإثنين الماضي بساحة القسم واختتم أمس الأربعاء 19 أكتوبر الجاري، 300 شاب ينتمون إلى مجموعات موسيقية عربية ومغربية مختلفة، كما تضمن تنظيم مسابقة بين الفرق المشاركة من كافة الدول العربية، وعروضا موسيقية، وورشات تطبيقية ولقاءات فنية إضافة إلى الموائد المستديرة حول الموسيقى وأشكالها.

وعرف المهرجان حضور العديد من الوفود العربية القادمة من سلطنة عمان والعراق وفلسطين، ومن مصر بالإضافة إلى وفد من المملكة الأردنية الهاشمية.

وحث وزير الشباب والرياضة لحسن السكوري خلال حفل افتتاح المهرجان الشباب العربي على جعل الموسيقى رسالة للتعايش والسلام ونبذ العنف والتطرف، موضحا أن هذا المهرجان يسعى لتحقيق المزيد من الحركية الثقافية، من أجل إبراز الذاكرة العربية الجماعية.

وشدد الوزير المغربي، في كلمة ألقاها نيابة عنه كاتب الأمين العام لوزارة الشباب والرياضة عبداللطيف العميري، على أن هناك آمالا معقودة على هذا المهرجان باعتباره حدثا ثقافيا متميزا، يجمع عددا من الشباب الموهوب، من أجل إبراز أهمية الموسيقى في تطوير الحياة العربية والتميز في الوسائل المستعملة من أجل الرقي بالأغنية العربية المبنية على التواصل والتعايش.

من جانبه، أشاد ممثل الأمين العام لجامعة الدول العربية، ناصر عبدالله الهاجري، باحتضان المملكة المغربية لفعاليات تظاهرة “الرباط عاصمة الشباب العربي لسنة 2016”.

وأكد على أن جامعة الدول العربية “وإيمانا منها بدور الموسيقى في بناء إنسان متوازن جسديا وفكريا، ودورها في التقريب بين الشعوب وكسر الحواجز والمسافات، ظلت حريصة على وضع كافة الإمكانات المتاحة من أجل النهوض بإبداعات الشباب”.

وأبرز أن هذا المهرجان الموسيقي يروم خلق فضاء عربي لإبراز الطاقات وصقل المواهب وتجريب إمكانيات الشباب الإبداعية في الموسيقى، وتقديم أنماط وألوان موسيقية حديثة شاهدة على تقاليد الشباب العربي الجمالية.

وتهدف تظاهرة “الرباط عاصمة الشباب العربي لسنة 2016” التي تنظمها وزارة الشباب والرياضة المغربية بشراكة مع مسؤولين إقليميين ووطنيين ومحليين، إلى خلق فضاء عربي لإبراز وصقل المواهب وتجريب إمكانيات الشباب العربي الإبداعية في الموسيقى.

كما يروم هذا الحدث الفني ترسيخ قيم التسامح والتعاون، وتثبيت الهوية الوطنية والعربية، وتعزيز قيم الحوار والاختلاف والانفتاح على الثقافات والحضارات العربية المشاركة في المهرجان.

وفي تصريح لـ”العرب”، قال عبداللطيف العميري إن “هذه التظاهرة هي فرصة لمجموعة من الشباب القادم من مجموعة من الدول العربية من أجل عرض قدراته وإبداعاته. ولذلك نحن أردنا أن نجعل اليوم من الموسيقى وسيلة للم شمل الشباب العربي وبسط قيم التعايش ونبذ العنف والتطرف بكافة أشكاله، واخترنا مدينة كلميم بوابة الصحراء المغربية، باعتبارها أرضا للمحبة والتعايش والسلم”.

واعتبر رئيس فرقة شباب مصر الموسيقية أسامة علي محمد، في تصريح لـ”العرب” أن “فكرة المهرجان فكرة جيدة في هذا التوقيت الذي يمر به الشباب العربي (بصفة عامة) والشباب المصري (بصفة خاصة)، لذلك كان من الضروري القيام بهذه المبادرة الطيبة التي وحدت الشباب العربي بالموسيقى”.

24