بوادر انكماش سعودي ترجح خفض النمو المتوقع

الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للسعودية قد ينكمش بنسبة 0.2 بالمئة استنادا إلى تخفيضات الإنتاج.
الخميس 2019/09/05
الاقتصاد السعودي لا يزال مرهونا بإيرادات النفط والغاز

الرياض - رجح محللون اضطرار السعودية إلى خفض تقديراتها للنمو المتوقع لهذا العام بفعل تداعيات تراجع إنتاج النفط بموجب اتفاقية دولية على النشاط الاقتصادي.

وكانت مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) قد توقعت أن يبلغ النمو اثنين بالمئة على الأقل هذا العام، غير أن الاقتصاديين يتوقعون الآن نموا هامشيا في أفضل الأحوال أو انكماشا بسيطا هو الثاني خلال عامين.

ونسبت وكالة رويترز لوليام جاكسون كبير خبراء الاقتصاد للأسواق الناشئة لدى كابيتال إيكونوميكس، التي توقعت أن يبلغ النمو 0.3 بالمئة هذا العام، قوله إن “قدرا كبيرا من هذا الضعف يرجع إلى أثر تخفيضات إنتاج النفط التي ستمثل عبئا كبيرا على نمو الناتج المحلي الإجمالي في 2019”.

وقالت مونيكا مالك الخبيرة الاقتصادية ببنك أبوظبي التجاري إن “الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للسعودية قد ينكمش بنسبة 0.2 بالمئة استنادا إلى تخفيضات الإنتاج”. وكان البنك توقع في فبراير نموا بنسبة 0.9 بالمئة.

وفي الآونة الأخيرة، حافظت السعودية على إنتاج النفط الخام وذلك بقدر يتجاوز اتفاق الإمدادات الذي تقوده منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لدعم أسواق النفط.

ولكن القلق من تباطؤ الطلب على النفط وضعف الاقتصاد العالمي عملا على إبطاء نمو الطلب، كما أن ضعف الاقتصاد العالمي حافظ على استمرار الضغوط على الأسعار لاسيما بعد التصاعد الأخير في الحرب التجارية الأميركية الصينية.

وقال اقتصادي في الرياض طلب عدم نشر اسمه إن “أي توقع تم قبل أكثر من شهر سيتعين تحديثه في ضوء المؤشرات التي تشير إلى دخولنا في مرحلة تباطؤ عالمي”.

وأضاف “بالنظر إلى كل هذه الأمور، سيتعين على السعودية تعديل هذه الأرقام نزولا لاسيما إذا بلغ النفط 55 دولارا وظل عندها أو انخفض دون 50 دولارا في سيناريو الركود العالمي أو حرب تجارية عامة”.

وانخفضت أسعار النفط بنحو الخُمس منذ أبريل الماضي وتراجع سعر مزيج برنت دون 60 دولارا للبرميل.

ولم ترد وزارة المالية على طلب من رويترز للتعليق على ما إذا كانت الرياض ستعدل توقعاتها.

ولا يزال الاقتصاد السعودي مرهونا بإيرادات النفط والغاز رغم الخطة الاقتصادية الطموحة “رؤية 2030”، التي كشف عنها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في 2016 وتقضي بالتخلص من الاعتماد على النفط.

11