بوادر تصعيد في جنوب اليمن

احتقان وغضب في شوارع مدن جنوب اليمن من أداء حكومة المناصفة التي لم يلمس لتشكيلها أثر على الأوضاع الاجتماعية الصعبة وعلى مستوى الخدمات المتردّي.
الثلاثاء 2021/04/06
فشل حكومي

أبين (اليمن) – قُتل جندي يمني وأصيب ثلاثة آخرون في مواجهة مسلحة اندلعت الإثنين في محافظة أبين بجنوب اليمن بين قوات محسوبة على الشرعية اليمنية وأخرى تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي.

ودارت الاشتباكات بين جنود من القوات الحكومية الخاصة وآخرين من قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر لم تورد اسمه أنّ الاشتباكات جاءت على الخط الساحلي الرابط بين مدينتي شقرة وأحور شرقي مدينة زنجبار مركز محافظة أبين.

وأشار المصدر إلى مقتل شقيق قائد القوات الخاصة في أبين العقيد محمد العوبان.

ومنذ نحو أربعة أشهر توقفت المواجهات العسكرية بين القوات الحكومية وقوات الانتقالي تنفيذا لإعلان الرياض الذي نصّ على توصل الطرفين إلى اتفاق يقضي بتشكيل حكومة مناصفة بين الشمال والجنوب.

كما نص الإعلان على إخراج القوات العسكرية من محافظة عدن وفصل القوات في محافظة أبين وإعادتها إلى مواقعها السابقة.

وجاءت الاشتباكات الجديدة في ظل أجواء من الاحتقان غذتها حالة الغضب الشعبي في شوارع مدن جنوب اليمن من أداء حكومة المناصفة التي لم يلمس لتشكيلها أثر على الأوضاع الاجتماعية الصعبة وعلى مستوى الخدمات المتردّي.

وتبرأ المجلس الانتقالي من الفشل الحكومي، كما صعّد خلال الأيام الماضية من خطابه المطالب باستعادة دولة جنوب اليمن التي كانت قائمة قبل الوحدة.

3