بوادر حياة خارج الأرض: اختبار نمو الطماطم على سطح القمر

باحثون يعلنون أن وجودا محتملا لمياه مالحة جدا تحت سطح المريخ قد يعني أنه يحوي كمية كافية من الأكسجين تسمح للميكروبات بالتنفس.
الاثنين 2018/12/17
منح رواد الفضاء إمكانية الوصول إلى الفواكه والخضروات الطازجة أثناء قيامهم بمهمات بعيدة

جرى بنجاح إطلاق قمر اصطناعي مطلع ديسمبر الحالي سيقوم بمهمة زراعة الطماطم على سطح القمر أو كوكب المريخ.

وسيحاكي القمر الاصطناعي ظروف الزراعة في الفضاء – في البداية مع جاذبية القمر ثم جاذبية المريخ- بينما تنبت بذور الطماطم.

والهدف من البحث هو منح رواد الفضاء إمكانية الوصول إلى الفواكه والخضروات الطازجة أثناء قيامهم بمهمات بعيدة، وربما عن طريق وضع صوبات زراعية على سطح القمر أو المريخ.

هدايا الكريسماس في محطة الفضاء الدولية

وصلت إلى محطة الفضاء الدولية، مؤخرا، سفينة شحن فضائية تحمل أكثر من 2500 كيلوغرام من الإمدادات من بينها هدايا بمناسبة عيد الميلاد.

وأعلنت وكالة الفضاء والطيران الأميركية (ناسا) أن رائد الفضاء الألماني ألكسندر جيرست ومهندسة الطيران الأميركية سيرينا أونيون تشانسيلار استخدما الذراع الروبوتية الموجودة على سطح المحطة الفضائية لالتقاط كبسولة المركبة التي يطلق عليها اسم “دراغون” أثناء تحليقها فوق بابوا غينيا الجديدة.

وذكرت ناسا أن السفينة محملة بمعدات وإمدادات من أجل الأبحاث ستمثل دعما للطاقم وتساعد على صيانة المحطة وإجراء العشرات من عمليات الفحص.

وذكرت محطة الفضاء الدولية في تغريدة عبر موقع تويتر، أن الشحنة تضم “هدايا عيد الميلاد” أيضا.

هناك ما يكفي من الأكسجين في المريخ

أعلن باحثون أن وجودا محتملا لمياه مالحة جدا تحت سطح المريخ قد يعني أنه يحوي كمية كافية من الأكسجين تسمح للميكروبات بالتنفس “وحتى لحيوانات بسيطة أيضا مثل الإسفنج”.

وأكد فلادا ستامنكوفيتش، الباحث في مختبر “جت بروبالشن لابوراتوري” التابع لوكالة الفضاء الأميركية “ناسا”، والمشرف الرئيسي على الدراسة، “يُحدث ذلك ثورة كبيرة في فهمنا لإمكانية وجود حياة راهنة أو سابقة على سطح المريخ” ولدور جزئية الأكسجين في هذه العملية.

وبسبب ندرة الأكسجين القصوى في غلاف المريخ الجوي، يعتبر العلماء عادة أن الكوكب الأحمر عاجز عن إيواء بيئة تحوي ما يكفي من الأكسجين للسماح بالتنفس الخلوي الهوائي وفقا لما جاء في الدراسة.

وأشار ستامنكوفيتش “لكن تبيّن لنا الآن أن الحياة في المريخ في حال وجدت سابقا أو لا تزال موجودة راهنا، لديها كمية كافية من الأكسجين”.

12