"بوب مارلي سعودي" ينتقد منع المرأة من قيادة السيارة

الثلاثاء 2013/10/29
اسلوب ساخر للتعبير عن رفض القيود

الرياض- حققت أغنية من أداء شاب سعودي تحت عنوان «لا امرأة لا بكاء»، مستوحاة من أغنية بوب مارلي بنفس العنوان، انتشاراً واسعاً على اليوتيــوب.

واستلهم الشاب السعودي هشــام فقيــه أغنية ملك موسيقى الريغــي للتنديد بقرار سلطات بلاده منع المرأة من قــيادة الســيارة.

وحملت الأغنية، التي وزعها علاء وردي، عنوان «No WOMAN.. No Drive».

وحصدت الأغنية الساخرة أكثر من 3 ملايين مشاهدة في يومين فقط.

قود».ويعرض موقع يوتيوب شريطاً للشاب السعودي يغني فيه بالانكليزية تلك الأغنية بلحنها المعروف لكن بكلمات مختلفة، تنتقد قرار المنع الذي ما يزال سارياً رغم حصول المرأة على بعض الحقوق السياسية وغيرها.

وتأتي هذه الأغنية بعد انتهاء حملة «26 أكتوبر»، حيث تبنت مجموعة من النساء مطالب بالسماح للمرأة بالقيادة في السعودية.

وقادت حملات الكترونية على مواقع التواصل الإجتماعي بيد أن الحملة لم تكلل بالنجاح، ومر ذلك اليوم بهدوء.

وقدمها فقيه بأسلوب ساخر، وتقول كلماتها «سابقاً كنت تجلسين في سيارة العائلة في المقاعد الخلفية، واليوم تحاولين قيادة السيارة».

وفي مقطع آخر «إننا فقدنا الكثيرين من أصدقائنا في الشوارع بسبب الحوادث، فألقي مفاتيح السيارة بعيداً عنك، فالملكة لا تسوق».

كما تتطرق الأغنية إلى الموانع، التي ذكرها داعية متشدد لتبرير عدم قيادة المرأة للسيارة.

ويقول في أحد المقاطع إن «مبايضك جيدة» في إشارة إلى تصريحات الداعية الذي قال إن قيادة المرأة السعودية للسيارة تؤذي مبايضها.

ورغم الحظر وانتشار الشرطة فقد قامت عشرات النساء بقيادة السيارات السبت الماضي موعد انطلاقة الحملة.

وضبطت الشرطة ما لا يقل عن 15 امرأة أثناء قيادتهن للسيارات وحررت مخالفات بحقهن دون أن توقف أيا منهن.

وتعتبر المملكة العربية السعودية البلد الوحيد في العالم الذي يمنع النساء من قيـــادة السيـــــارات. وتحتاج النساء لموافقة محرم أو ولي أمر (والد أو شقيق أو زوج أو ابن عم) للسفر والعمل والزواج.

19