بوتاس يفوز بسباق جائزة اليابان الكبرى

الفنلندي فالتيري بوتاس يقلّص الفارق عن هاميلتون إلى 64 نقطة مع تبقي أربعة سباقات حتى نهاية الموسم والمنافسة على 104 نقاط.
الاثنين 2019/10/14
للمرة السادسة على التوالي مرسيدس تحص اللقب

اليابان – كان احتفال الصانع الألماني مرسيدس مزدوجا بفوز سائقه الفنلندي فالتيري بوتاس بالمركز الأول في سباق جائزة اليابان الكبرى على حلبة سوزوكا ضمن الجولة السابعة عشرة من بطولة العالم لسباقات فورمولا - 1، وحسم الفريق لقب الصانعين للمرة السادسة تواليا.

وتقدم بوتاس على الألماني سيباستيان فيتل (فيراري) والبريطاني لويس هاميلتون، في حين جاء سائق فيراري الآخر شارل لوكلير من موناكو في المركز السادس.

والفوز هو الثالث لبوتاس هذا الموسم بعد سباقي أستراليا الافتتاحي وأذربيجان في الجولة الرابعة، والسادس في مسيرته، ليقود فريقه مرسيدس إلى احراز لقب الصانعين للمرة السادسة تواليا، معادلا الرقم القياسي مع فيراري التي توجت بهذا اللقب ست مرات تواليا من 1999 إلى 2004، بينها خمس مرات مع الألماني الأسطورة ميكايل شوماخر. وقلّص بوتاس، بالتالي، الفارق عن زميله هاميلتون إلى 64 نقطة، مع تبقي أربعة سباقات حتى نهاية الموسم والمنافسة على 104 نقاط.

ومن الناحية الحسابية، يستطيع هاميلتون إحراز لقبه العالمي السادس والاقتراب من الرقم القياسي المسجل باسم شوماخر (7 ألقاب)، في سباق جائزة المكسيك الكبرى في حال فوزه وحصوله على النقطة الإضافية لأسرع لفة، من دون احتلال بوتاس المركزين الثاني أو الثالث، علما بأن الصراع بات محصورا بين سائقي مرسيدس بعد نتائج السباق.

وقال بوتاس “أنا سعيد، سعيد جدا. الانطلاق من المركز الثالث لم يكن سهلا. خضت سباقا رائعا ونجحت في انتزاع المقدمة ثم السيطرة على السباق بفضل السرعة الفائقة التي تميزت بها السيارة”. وفي المقابل اعترف فيتل بارتكابه خطأ عند الانطلاق بقوله “كان خطئي، خسرت الزخم في تلك اللحظة، وتميزت مرسيدس بسرعة أكبر منا. كان الأمر صعبا اليوم الاحتفاظ بالمركز الثاني”. وكان فيتل محظوظا لأن مراقبي السباق لم يعاقبوه على تحرك سيارته قليلا قبل إطفاء الأضواء بالكامل قبل أن يحقق انطلاقة متأخرة.

فارق ضئيل بين المنافسين
فارق ضئيل بين المنافسين

وهنّأ هاميلتون فريقه بإحراز لقب الصانعين بقوله “قمنا بجهود كبيرة على مدى السنوات السبع الأخيرة. قام الفريق بعمل رائع، وأنا فخور كوْني جزءا من هذا الإنجاز. آمل أن يحتفل الجميع”. وعمّا إذا كان يعتقد في إمكانية فوزه لولا استراتيجية فريقه خلال السباق أجاب هاميلتون “هذه النقطة ليست مهمة، إنه مجرد افتراض. فالتيري استحق الفوز. وكل الأنظار متوجهة إلى المكسيك الآن”.

وأهدى مدير مرسيدس النمسوي توتو وولف الفوز السادس تواليا في فئة الصانعين إلى مواطنه الأسطورة نيكي لاودا، الذي توفي في وقت سابق من العام الحالي. وقال وولف “نريد إهداء هذا الفوز إلى روح نيكي، لأنه كان جزءا هاما منذ بداية المغامرة”.

وأضاف “مجرد وجوده معنا كان في غاية الأهمية في ما يتعلق بالمساندة والضغوط. لقد كان رجلا استثنائيا”. وتابع “عندما بدأنا هذه المغامرة قبل ست أو سبع سنوات كنا نهدف إلى الفوز بالسباقات بشكل متواصل والكفاح من أجل البطولة، والآن وبعد ست سنوات أحرزنا اللقب السادس تواليا (في فئة الصانعين)”. وختم “أشعر بسعادة كبيرة لجميع الذين ساهموا في هذا الأمر وعملوا وراء الكواليس، لقد عشنا أوقاتا مؤلمة لكن الفريق عرف كيف ينهض من هذه الكبوات”.

22