بوتفليقة يتماثل للشفاء ويلقى الدعم

الخميس 2013/09/12
الحزب الحاكم يعرب عن دعمه لبوتفليقة

الجزائر- قال أمين عام حزب «جبهة التحرير الوطني» الجزائري عمار سعداني إن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة «يتعافى تدريجيا» بعد إصابته بجلطة في الدماغ أبعدته عن شؤون التسيير عدة شهور.

وأضاف إن الحزب سيدعم بوتفليقة لو ترشح لولاية رابعة، رافضا إعطاء مصداقية لدعوة المعارضة إعلان حالة شغور منصب الرئيس بسبب «عجزه البدني».

وذكر أن الرئيس «يستجيب للعلاج بصفة إيجابية ولو لم يكن كذلك لما فضل استكمال فترة النقاهة في بلاده ولكان بقي في الخارج «، في إشارة إلى تنقل بوتفليقة إلى فرنسا للعلاج نهاية نيسان/أبريل الماضي حيث بقي يعالج إلى منتصف تموز/يوليو الماضي.

وبخصوص احتمال ترشح بوتفليقة لولاية جديدة بمناسبة انتخابات الرئاسة التي ستجري في نيسان/أبريل المقبل، قال سعداني «قضية استمراره في الحكم تتوقف على ما هو موجود في ملفه الطبي أما نحن في الحزب فعملنا سيستمر إلى غاية أبريل 2014».

وذكر سعداني أن الرئاسة والجيش «مرتاحان» بعد اختياره قائدا جديدا للحزب «لأن خلخلة جبهة التحرير لا يمكن أن تكون في صالح مؤسسات الدولة».

ومعروف في الجزائر أن كل رؤساء الجزائر وغالبية كبار المسؤولين ينحدرون من هذا الحزب الذي يوصف بـ»العتيد».

وقال سعداني إن بوتفليقة «له الفضل في استعادة السلم وهو الأقدر على الحفاظ عليه» ، مشيرا إلى أن فترة رئاسته البلاد/14 عاما/ «تميزت بالوفرة المالية ما ساعدنا على حل كثير من المشكلات والأزمات».

12