بوتفليقة يجمد مشروع الغاز الصخري

الأربعاء 2015/01/21
سكان الجنوب يطالبون بانهاء حالة التهميش

الجزائر – ذكرت مصادر مطلعة في الجزائر أن الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، قرر تجميد مشروع إستكشاف الغاز الصخري في منطقة الجنوب، بعد ثلاثة أسابيع من المظاهرات والاحتجاجات التي شنها سكان بلـدة عين صالح التابـعة لمحافظة تمـنراست.

وأكد عضو تنسيقية الاحتجاجات في عين صالح، سليماني عبدالحميد، القرار الذي اتخذه بوتفليقة، بالقول" لقدر قرر رئيس الجمهورية تجميد مشروع استكشاف الغاز الصخري"، لكنه لم يوضح إن كان الأمر يتعلق بتجميد مرحلي أو وقف نهائي.

وكانت رئاسة الجمهورية قد أوفدت، المدير العام للأمن الوطني، اللواء عبدالغني الهامل، للتفاوض مع السكان المحتجين، ومن المرجح أن يتم الإعلان عن القرار في غضون 24 ساعة القادمة.

وللإشارة فان اللواء الهامل، كان قد اقترح على مندوبي السكان، التشاور مع مسؤولين سامين في الدولة حول مسألة الغاز الصخري، لكن السكان رفضوا الاقتراح وحمّلوه رسالة إلى بوتفليقة تتضمن جملة من المطالب في جميع المجالات، يأتي على رأسها وقف مشروع سوناطراك، والاهتمام بالتنمية المحلية والاجتماعية والشغل والصحة والتعليم.

2