بوتفليقة يقيل وزير السياحة بعد ثلاثة أيام من تعيينه

الاثنين 2017/05/29
تعيين بن عقون أثار جدلا واسعا

الجزائر - أقال الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة الأحد وزير السياحة مسعود بن عقون بعد ثلاثة أيام على تعيينه ضمن الحكومة الجديدة التي أعلنت الرئاسة الجزائرية تشكيلتها الخميس، بحسب بيان لرئاسة الجمهورية.

وجاء في بيان الرئاسة “وفقا لأحكام الدستور وباقتراح من الوزير الأول عبدالمجيد تبون قام فخامة رئيس الجمهورية عبدالعزيز بوتفليقة اليوم (الأحد) بإنهاء مهام وزير السياحة والصناعات التقليدية مسعود بن عقون”.

ولم تقدم الرئاسة أي توضيح حول الوزير الجديد الذي سيخلف بن عقون ولا سبب إقالة الوزير الشاب الذي يبلغ من العمر 38 سنة.

وأثار تعيين بن عقون العشرات من التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ تساءل الكثير من الجزائريين عن مؤهلاته العلمية لتولي منصب وزير. كما وصفته بعض الصحف بـ”الوزير البطال” بما أنه لم يشغل أي منصب من قبل.

ولم يقدم البيان تفاصيل حول أسباب الإقالة المفاجئة لكن بحسب صحيفة النهار الخاصة المقربة من الرئاسة، فإن “قرار الرئيس بوتفليقة، جاء على خلفية ورود تقارير حول الوزير الجديد تفيد بوجود نقاط سوداء حول سيرته ومسيرته سياسيا وحتى على المستوى الشخصي”.

وكان مسعود بن عقون استلم مهامه رسميا الجمعة من وزير السياحة السابق عبدالوهاب نوري، بحسب وكالة الأنباء الرسمية التي لم تذكر أي شيء عن سيرته الذاتية، كما لم تنشر صورته ولا أي معلومات عنه على موقع رئاسة الوزراء.

ولا يعرف عن الوزير المقال سوى أنه ينتمي إلى حزب الحركة الشعبية الجزائرية (13 مقعدا في مجلس النواب) الذي يساند الحكومة، وأنه أسس تنظيما طلابيا قبل أربع سنوات. وكان بوتفليقة عين الخميس أعضاء الحكومة الجديدة التي يترأسها تبون خلفا لعبدالمالك سلال.

ويحظى تبون بثقة بوتفليقة الذي كلفه في السنوات الأخيرة بتفعيل قطاع السكن والبناء بالنظر إلى مردوده الاجتماعي والخدماتي، بعد التعثرات التي اعترضت مشروع إنجاز مليوني وحدة سكنية في مختلف المخططات الخماسية، حيث عينه على رأس القطاع منذ العام 2013.

4