بوتفليقة يمنح بعض الوزراء عطلة انتخابية

الجمعة 2017/04/07
عطلة انتخابية لوزراء السلطة

الجزائر – أحال الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة الوزراء المرشحين للانتخابات التشريعية على العطلة ابتداء من السبت القادم، وفق ما جاء في بيان أصدرته رئاسة الجمهورية الخميس.

وذكر البيان أنه “طبقا لأحكام الدستور لا سيما المادة 93، وبعد استشارة الوزير الأول أحال رئيس الجمهورية عبدالعزيز بوتفليقة السادة والسيدات الوزراء والوزير المنتدب المرشحين للانتخابات التشريعية التي ستنظم في الرابع من مايو القادم على العطلة ابتداء من السبت 8 أبريل 2017”.

وكلّف بوتفليقة البعض من أعضاء الحكومة الجزائرية بالاضطلاع بالحقائب الوزارية التي أحيل أصحابها على العطلة.

وسيتولى نورالدين بوطرفة، وزير الطاقة، حقيبة الموارد المائية والبيئة بالنيابة عن عبدالقادر والي. وسيكون محمد مباركي، وزير التكوين والتعليم المهنيين، وزير التعليم العالي والبحث العلمي عوضا عن طاهر حجار.

وتم تكليف عزالدين ميهوبي، وزير الثقافة، بالإشراف على وزارة العلاقات مع البرلمان نيابة عن غنية الدالية. وسيسيّر محمد عيسى، وزير الشؤون الدينية والأوقاف، وزارة المجاهدين عوضا عن الطيب زيتوني.

أما عبدالمالك بوضياف، وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، فسيكون وزير الأشغال العمومية والنقل بالنيابة عن بوجمعة طلعي.

ويأتي قرار هذه العطلة الانتخابية الذي اتخذه الرئيسي الجزائري بخصوص عدد من أعضاء الحكومة بهدف تمكينهم من التفرغ الكامل للحملات الانتخابية ومنعهم من استغلال وسائل الدولة في أغراض سياسية ضيقة.

ولا يوجد في الجزائر نص قانوني ودستوري صريح يجبر الوزراء، في حال ترشحهم للانتخابات، على الاستقالة، أو يحدد تاريخ مغادرتهم للحكومة وتخليهم عن مناصبهم الوزارية.

وأثارت رغبة وزراء حزبي السلطة، وهما جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي في الترشح للانتخابات القادمة انتقادات الطبقة السياسية.

4