بوتين: انتخابات أوكرانيا "خطوة في الاتجاه الصحيح"

الخميس 2014/05/08
طرفا الأزمة في أوكرانيا يبديان استعدادهما للحوار

موسكو - ألمحت الحكومة الأوكرانية والانفصاليون الموالون لروسيا الخميس إلى استعدادهما لاجراء حوار، وذلك بعد أسابيع من القتال في شرق أوكرانيا.

وقالت الحكومة الاوكرانية الموالية للغرب إنها تريد إجراء محادثات مع القوى السياسية شرق البلاد، حيث تتمركز الأقلية الروسية العرقية .

ومع ذلك، استبعدت وزارة الخارجية أي مفاوضات مع "الإرهابيين" -وهو وصف أطلقته على قوات موالية لروسيا احتلت عددا من المباني الحكومية وأقامت حواجز لغلق الطرق في المنطقة.

ومن ناحيته قال زعيم "جمهورية دونيتسك الشعبية"، المعلنة من قبل الانفصاليين، لقناة تليفزيونية روسية رسمية إنه أيضا مستعد للحوار مع الحكومة.

وجاءت إيماءة الجانبين بعد يوم واحد من قول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه يتعين تأجيل الاستفتاء الذي كان مقررا يوم الأحد المقبل في إقليمين شرقي أوكرانيا حول الاستقلال.

وتدفع القوى الموالية لروسيا في أوكرانيا من أجل إجراء الاستفتاء في إقليمي لوهانسك ودونيتسك، معللين ذلك بأنهم يريدون الاستقلال عن أوكرانيا والاندماج مع روسيا .

وسعى الجيش الأوكراني إلى القضاء على التمرد في شرق البلاد، مع استخدام القوة أحيانا، ولكن دون نجاح يذكر في الغالب. واعترفت حكومة كييف بأنها تفقد السيطرة على المنطقة.

من جهة أخرى، أعلن متحدث باسم الكرملين الخميس أن روسيا على استعداد لقبول نتيجة انتخابات الرئاسة الأوكرانية إذا أنهت كييف العمليات العسكرية ضد المجموعات الانفصالية شرقي أوكرانيا أولا.

وقال دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الرئيس فلاديمير بوتين، لوكالة "انترفاكس" الروسية للأنباء إن الانتخابات الأوكرانية المقررة في 25 مايو "خطوة في الاتجاه الصحيح".

وأضاف أن انخراط حكومة كييف الموالية للغرب في حوار مع الانفصاليين شرط آخر لتعترف روسيا بنتيجة الانتخابات . وذكر بيسكوف إن الانفصاليين لم يعلنوا بعد ردهم على دعوة بوتين لهم بتأجيل الاستفتاء المقرر الأحد المقبل حول الانفصال عن أوكرانيا.

1