بوتين برداء الطبيب في أول أيام العام الجديد

الخميس 2014/01/02
بوتين زار المصابين ووضع الزهور في موقع تفجير الحافلة الكهربائية

موسكو (فولغوغراد) – وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين صباح الأربعاء 1 يناير إلى فولغوغراد التي هزها تفجيران انتحاريان مطلع الأسبوع الجاري، ليتفقد الوضع الأمني هناك ويزور المصابين.

وندد بالهجوميين اللذين أثارا مخاوف أمنية قبل دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي تستضيفها بلاده العام الحالي، ووصل بوتين قبل الفجر بعد أن توعد في كلمة بمناسبة العام الجديد “بالقضاء” على من وصفهم بالإرهابيين.

وقال الرئيس الروسي: “مهما كانت دوافع المجرمين فإنه لا يمكن تبرير الجرائم ضد المدنيين خاصة النساء والأطفال”، وأضاف خلال الزيارة “وضاعة الجريمة أو الجرائم التي ارتكبت هنا في فولغوغراد لا تحتاج إلى تعليق إضافي”.

وأسفر تفجير انتحاري في محطة القطارات الرئيسية في فولغوغراد عن مقتل 18 شخصا على الأقل ونفذت انتحارية تفجيرا ثانيا في حافلة كهربائية أودى بحياة 16 شخصا على الأقل، وهو الأمر الذي جعل الكثير من الروسيين يستقبلون العام الجديد بالدموع والحزن.

وزار بوتين المصابين ووضع الزهور في موقع تفجير الحافلة الكهربائية، وتجاوز عدد المتضررين مئة شخص، بينهم مصابون بجروح خطرة، حالتهم حرجة.

12