بوتين مفتون بجمال مقدمة برامج أميركية

الخميس 2017/06/08
ميغن كيلي تعد إحدى حسناوات الإعلام الأميركي

سانت بطرسبرغ (روسيا)- يظل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، محط أنظار الملايين حول العالم بسبب شخصيته الكاريزيمة والمثيرة للجدل والغامضة أحيانا، وتصرفاته الغريبة في أحيان أخرى.

وفي مقابلة تلفزيونية على هامش منتدى بطرسبرغ الاقتصادي الذي أقيم الأسبوع الماضي، لم يتمالك بوتين نفسه حين أبدى إعجابه الشديد بمقدمة برامج تدعى ميغن كيلي، والتي تعد إحدى حسناوات الإعلام الأميركي.

وبعد إلحاح، أجرت كيلي، مقدمة البرامج السياسية على محطة “أن.بي.سي” الأميركية حوارا وصف بـ“النادر” مع بوتين المقل في لقاءاته مع القنوات التلفزيونية. واعتبرت صحيفة “إكسبرس” البريطانية أن بوتين وفي أثناء المقابلة، لم يكفّ عن التحديق في كيلي، كما أن إجاباته عن البعض من الأسئلة كان فيها غزل مبطن.

وردا عن سؤال لكيلي حول علاقة بوتين بمستشار الأمن القومي الأميركي مايكل فلين، الذي أقاله ترامب من منصبه لشبهة علاقة بين الطرفين. قال بوتين “أنا وأنت لدينا علاقة شخصية أقرب من علاقتي بالسيد فلين”. لم يكتف بوتين بذلك فأكمل جوابه بعيدا عن محور السؤال. وقال للمذيعة “أنا وأنت التقينا بالأمس.. وأنا وأنت عملنا طوال نهار هذا اليوم، والآن نلتقي ثانية”.

وقبل يوم من إجراء اللقاء، ظهر بوتين خلال مقطع فيديو تداوله ناشطون على الشبكات الاجتماعية، وهو برفقة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، وقد أطال التحديق في ملامح كيلي البالغة من العمر 46 عاما، بينما تولى مترجمه المرافق نقل كلام “الغزل” لها.

وقال مترجم بوتين “لن يستطيع الرئيس التحدث معك”، حينها بدا الارتباك على كيلي، التي تساءلت “لن يستطيع التحدث معي متى؟ اليوم أم في الغد؟” ليجيبها المترجم ناقلا كلام بوتين “انظري إلى نفسك.. أنت رائعة الجمال”. فردت بالقول “أملك طريقة تجعل من يقف أمامي ينصت إلي”. وانصبت تعليقات مشاهدي المقطع على الفستان الأسود العاري الأكتاف والكاشف للساقين، الذي ارتدته المذيعة الأميركية أمام بوتين، وقد اعتبروه غير مناسب.

وتعد كيلي من أنجح مقدمات البرامج السياسية في بلادها. وقد عملت لدى محطة “فوكس نيوز” التلفزيونية قبل انضمامها إلى محطة “أن.بي.سي”، كما لها عدة مؤلفات عن تجربتها في العمل الإعلامي كشفت فيها خفايا هذه المهنة.

12