بوتين يتوعد "برد متكافئ" مع التجربة الصاروخية الأميركية

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يأمر بالرد على اختبار صاروخي أميركي بإجراءات مماثلة.
الجمعة 2019/08/23
بوتين: روسيا لن تقف مكتوفة الأيدي

موسكو- أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، الجمعة، الجيش باتخاذ تدابير ردا على الاختبار الصاروخي الأميركي متوسط المدى، وذلك بعد أسابيع من انسحابها من معاهدة الحد من الأسلحة النووية الموقعة مع موسكو.

وقال بوتين الجمعة إنه أمر الجيش بالتحضير لـ"رد متكافئ" بعد إعلان واشنطن هذا الأسبوع أنها أجرت تجربة صاروخية كانت محظورة في السابق.

وقال بوتين إنه أمر بإجراء تحليل "لمستوى التهديد الذي تسببت به أفعال الولايات المتحدة بالنسبة لبلدنا، واتخاذ التدابير الشاملة للتحضير لرد متكافئ".

ووفقا لنص تصريحاته التي نشرت على موقع الكرملين، فقد قال بوتين إن روسيا لن تقف مكتوفة الأيدي وإن حديث الولايات المتحدة عن نشر صواريخ جديدة في منطقة آسيا والمحيط الهادي "يؤثر على مصالحنا الأساسية لقربها من حدود روسيا".

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، في وقت سابق، أن الجيش أجرى تجربة تحليق لطراز من الصواريخ، كان محظورا منذ أكثر من 30 عاما.

وقالت الوزارة إنها أجرت تجربة على نسخة معدلة للصاروخ "كروز توماهوك" البحري، لكنه يطلق برا، مشيرة إلى أنه كان مسلحا برأس حربية تقليدية وليست نووية.

وأوضحت أن الصاروخ أطلق من جزيرة سان نيكولاس، وأصاب هدفه بدقة بعدما حلق لأكثر من 500 كيلومتر.

وفي المقابل اتهمت روسيا الولايات المتحدة بتصعيد التوترات العسكرية على خلفية إجراء واشنطن الاختبار الصاروخي.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، لوكالة "تاس" الروسية الرسمية للأنباء، إن "الأمر يدعو للأسف".

وأضاف "من الواضح أن الولايات المتحدة سلكت مسار تصعيد التوترات العسكرية"، مبرزا "لن نرد على الاستفزازات".