بوتين يسمح باستئناف الرحلات الجوية بين مصر وروسيا

الجمعة 2018/01/05
العودة إلى الوضع الطبيعي

القاهرة - كشفت وثيقة نشرت على موقع الحكومة الروسية على الإنترنت الخميس أن الرئيس فلاديمير بوتين سمح باستئناف الرحلات الجوية المدنية الاعتيادية بين روسيا ومصر.

وكانت موسكو أوقفت الرحلات الجوية إلى مصر عام 2015 بعد سقوط طائرة تابعة لشركة متروجيت الروسية بعد قليل من إقلاعها من مطار شرم الشيخ في 31 أكتوبر من نفس العام. وقُتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 224 شخصا، وتبنى تنظيم داعش الحادث.

ويسري قرار الرئيس الروسي باستئناف الرحلات اعتبارا من الثاني من يناير الجاري. لكن الوثيقة الحكومية لم تنص على جدول زمني للاستئناف الفعلي للرحلات.

وقالت مصادر مطلعة بوزارة الطيران المدني المصرية الخميس إن الأيام المقبلة ستشهد البدء في الخطوات التنفيذية لاستئناف الرحلات بين مصر وروسيا، مضيفة أن الرحلات ستستأنف بين مطاري موسكو والقاهرة أولا بدءا من فبراير المقبل.

وأضافت المصادر أن مصر وروسيا ستبدآن في أبريل المقبل التفاوض حول تشغيل رحلات الطيران العارض (شارتر) من روسيا إلى المدن الداخلية خاصة منتجعي الغردقة وشرم الشيخ على البحر الأحمر.

ولفتت المصادر إلى أنه من الممكن اتخاذ إجراءات إضافية خاصة بالأمن والتأمين تشمل الاستعانة بشركات تأمين خاصة إلى جانب رجال الأمن في المطارات.

ومنتصف ديسمبر، وقع وزير الطيران المصري شريف فتحي مع وزير النقل الروسي ماكسيم سوكولوف، في موسكو، بروتوكولا أمنيا لاستئناف الرحلات المباشرة بين البلدان.

وعقب التوقيع نقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن وزير النقل الروسي قوله إن أول رحلة طيران منتظمة بين موسكو والقاهرة ستكون في النصف الأول من فبراير المقبل، شريطة عدم وقوع أحداث سلبية.

ولفت الوزير الروسي إلى أن مطارات شرم الشيخ والغردقة (ِشرق) تحتاج إلى المزيد من العمل. مضيفا أن هذه هي المهمة للعام المقبل.

وقالت مايا لوميدز رئيسة رابطة منظمي الرحلات السياحية في روسيا إن “استئناف الرحلات بين روسيا والقاهرة بادرة طيبة جدا، وتمنح الأمل في أن رحلات الشارتر الجوية إلى منتجعات البحر الأحمر ستكون ممكنة قريبا”.

ووجه حادث سقوط الطائرة ووقف الطيران الروسي ضربة لصناعة السياحة في مصر التي انخفضت إيراداتها إلى 3.4 مليار دولار في 2016، وهو ما يقل بنسبة 44.3 بالمئة عن مستواها في 2015.

2