بوتين يمعن في توسيع العقوبات الاقتصادية على تركيا

الثلاثاء 2015/12/29
روسيا تقرر فرض حظر على أنشطة مؤسسات وأشخاص أتراك يعملون لديها

موسكو- وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس، على قرار يوسع العقوبات الاقتصادية على تركيا، التي نص عليها قرار سابق صدر في 28 نوفمبر الماضي.

وأفاد بيان صادر عن الكرملين أنه تقرر فرض حظر أو قيود على أنشطة بعض المؤسسات والأشخاص الأتراك الذين يعملون في روسيا في مجالات محددة. وأشار البيان إلى أن بوتين أمر بإعداد قائمة بالاتفاقيات، التي ستبقى خارج العقوبات الروسية على تركيا.

وعبرت تركيا عن خشيتها من تأثير العقوبات الجديدة حين قال وزير الجمارك والتجارة التركي بولنت توفنكجي، إن قرار روسيا توسيع العقوبات الاقتصادية ليس في مصلحة كلا الشعبين التركي والروسي.

وأصدرت روسيا الاتحادية، في وقت سابق، قرارا يقضي بفرض عقوبات اقتصادية على تركيا، شملت حظر استيراد الفواكه والخضار ورحلات الطيران التركي غير المبرمجة (تشارتر)، وبعض القيود في مجال الإنشاءات، على أن يتم تطبيقها اعتبارا من مطلع العام المقبل. وتأتي العقوبات الروسية ردا على إسقاط الطيران الحربي التركي لمقاتلة روسية في نوفمبر الماضي، بحجة انتهاكها للمجال الجوي التركي عند الحدود مع سوريا.

وعلى خلفية الحادث شهدت العلاقات بين البلدين أزمة دبلوماسية، حيث أعلنت رئاسة هيئة الأركان الروسية قطع موسكو لعلاقاتها العسكرية مع أنقرة، إلى جانب فرض قيود على البضائع التركية المصدرة إلى روسيا.

وأضاف توفنكجي لوكالة “الأناضول”، أمس، أن حظر المنتجات التركية يتسبب في ارتفاع كبير في أسعار الخضروات والفواكه التي يستهلكها الروس. وأعرب عن أمله في عدم استمرار الحظر لمدة أطول.

وأشار إلى أن الحظر الذي تخطط روسيا لتطبيقه على المنتجات التركية، مطلع العام المقبل، لن يكون أكثر من الذي فرضته خلال الفترة من 24 نوفمبر الماضي حتى بداية الشهر الحالي.

وأكد الوزير التركي أنه “إذا نظرنا إلى حجم التجارة بين تركيا وروسيا خلال العام الحالي، نرى أن هناك تراجعا بنسبة تصل إلى 40 بالمئة مقارنة مع عام 2014، رغم عدم وجود أزمة بيننا، كما نرى أن صادرتتنا إلى روسيا كانت تنخفض شهريا بشكل منتظم قبل توتر العلاقات”.

10