بورش باناميرا الجديدة.. عروس تتهادى في شوارع الإمارات

الأحد 2013/08/18
باناميرا تطوف شوارع الإمارات برونقها الجديد

جميع فئات بورش باناميرا حصلت على نفس المحرك السابق، عدا بورش باناميرا 4 و 4S. فقد تم استبدال محرك الـ V8 سعة 4.8 ليتر، بمحرك V6 ثنائي التيربو سعة 3.0 ليتر. ولم تخسر شبئا بل ازدادت قوتها 19 حصانا ليصبح 410 حصانا. وازدادت قوة عزمها بـ 14 رطلا/ قدم، ليصبح مجموعها 385 رطلا/ قدم. كذلك تحسن استهلاك الوقود في محرك V6 الجديد عن V8 السابق بـ 18 ٪.

تطلّ سيارة باناميرا، وهي من طراز بورش الرياضي رباعي المقاعد ومتنوّع الاستعمالات، الذي أضفى رونقاً جديداً على فئة سيارات رجال الأعمال، في الإمارات العربية المتحدة بنطاق غير مسبوق من الطرازات في جيلها الثاني. وقد باتت بورش "غران توريزمو" تتألق بثلاثة طرازات جديدة بالكامل تنضمّ إلى سبعة طرازات أعيد تطويرها. وقد دفع صانع السيارات الرياضية بالتناقضات إلى حدّها الأقصى مع باناميرا الجديدة، إذ باتت السيارة تتألق بديناميكية أكثر رياضية مع فعالية أفضل وراحة أكبر وتصميم أكثر حدّة من قبل، لضمان متعة قيادة متفوقة.

ويساهم طرازا "باناميرا 4 إس إكسكيوتيف" و"باناميرا توربو إكسكيوتيف" الجديدان مع قاعدة عجلات طويلة، في اتّساع رقعة طرازات باناميرا إلى مستوى غير معهود سابقاً، ويرتقيان بها إلى مصاف سيارات رجال الأعمال الفاخرة. كما يسطع نجم الجيل الثاني من باناميرا تقنياً بطراز ثالث جديد أيضاً، هو "باناميرا إس إي-هايبريد"، الذي يبرز كأول سيارة في العالم مزودة بنظام دفع مختلط مع قابس ضمن فئة السيارات الفاخرة. بالإضافة إلى ذلك، شهدت بورش "غران توريزمو" الجديدة تقديم محرك جديد بالكامل من ست أسطوانات على شكل "V" سعة ثلاثة ليترات مع شاحنيْ توربو لطرازيْ "باناميرا إس" و"باناميرا 4 إس".

وتتمثل إحدى أبرز التغييرات في الجيل الجديد من باناميرا بالفعالية الأفضل في استهلاك الوقود. فقد تمّ اعتماد تقنيات جديدة لخفض مصروف الوقود في نسخات السيارة كافة بنسبة تصل إلى 56 بالمئة، مع زيادة القوة في الوقت عينه، باستثناء طراز الديزل الذي لم تتغيّر قوته. وفي هذا السياق، تزخر نسخة القاعدة من باناميرا الجديدة بقوة 310 أحصنة، تتيح لها الوصول إلى سرعة قصوى مذهلة تبلغ 259 كلم/س، بالتناغم مع استهلاك متدنٍ للوقود يبلغ 8.4 ليتر/100 كلم.


قيادة ممتعة


كما تسطع باناميرا الجديدة بتجربة قيادة أفضل نتيجة لجوء بورش إلى مقاربة تقنية متشعّبة، شملت إعادة تطوير علبة تروس وتزويدها بتروس افتراضية متوسطة لتحسين استهلاك الوقود والراحة، واعتماد ركائز هيكل أكبر في التعليق الأمامي لتعزيز الراحة والصلابة، إلى جانب استخدام ركائز متطورة لعلبة المقود توفر استجابة مباشرة أكثر. كما استخدمت بورش إطارات مطوّرة حديثاً وعجلات أخفّ وزناً قياس 18 بوصة، بالإضافة إلى "نظام بورش للتحكم بالثبات" بإعداد خاص، لتعزيز أداء السيارة الرياضي وراحتها.

وبالانتقال إلى التصميم الخارجي، فهو يزخر بقيم تقليدية وملامح رائدة تجتمع سوياً في قالب مُبهر. في هذا السياق، تسيطر على السيارة خطوط مشدودة ومقوّمات ذات شكل جديد وخطوط كِفافية بارزة أكثر، تتضافر جميعها لتعزيز شخصية بورش "غران توريزمو". كما تحفل باناميرا الجديدة بواجهة زجاج خلفية أعرض تضفي عليها إطلالة أقرب إلى الطريق، بينما تبرز السيارة ككل بعاكس هواء أعرض ومصباحين أماميين اختياريين من الدايود.

وقال جورج ويلز، المدير التنفيذي لبورش الشرق الأوسط وأفريقيا م.م.ح: "هذه محطة رائعة لعلامتنا التجارية التي وسّعت رقعة مجموعة باناميرا إلى نطاق غير مسبوق في فئة سيارات "غران توريزمو"، بحيث باتت تضمّ عشرة طرازات بالتمام والكمال. وعلى الرغم من تمتّع كلّ طراز من باناميرا بشخصية فريدة وتجربة قيادة مستقلة، لكنها تزخر جميعاً بالراحة والفخامة مع أداء قيادة رياضي".

وأضاف ويلز "يتّضح سعينا المتواصل لتعزيز الفعالية من دون المساومة على القوة أو الأناقة، من خلال خفض استهلاك الوقود في مجموعة باناميرا كافة، هذا بالإضافة إلى تقديم "باناميرا إس إي-هايبريد" التي تُعتبر أول سيارة لدينا مزودة بنظام دفع مختلط مع قابس".

بالانتقال إلى طرازيْ "إكسكيوتيف" الجديدين، فهما يوفران حيز غلوس خلفياً أكبر نتيجة اعتماد قاعدة عجلات أطول بمقدار 15 سنتيمترا. كما يتمتعان بمزايا توفر تجربة قيادة أكثر راحة وخصوصية، مثل أبواب بمساند قياسي للغلق يتيح إتمام عملية الغلق بصمت مطبق تقريباً، ونوافذ مصممة لعزل الضجيج والحرارة. بالإضافة إلى ذلك، ثمة زجاج عازل بتظليل قوي مع مزايا معززة عاكسة للضوء للنافذتين الخلفيتين الجانبيتين، حرصاً على خصوصية الجالسين على المقعد الخلفي. كما تتوفر نسختا "إكسكيوتيف" على مجموعة شاملة من التجهيزات الاختيارية تتيح للعملاء إضفاء لمستهم الشخصية على السيارة، مثل طاولة قابلة للطيّ في الحيز الخلفي و"رُزمة سبورت كرونو".


محرك بورش الجديد

محرك بورش الجديد يتألف من ست أسطوانات


وفي إطار سعيها المتواصل لتعزيز الأداء والفعالية، قدّمت بورش محركاً جديداً بالكامل يتألف من ست أسطوانات على شكل "V" سعة ثلاثة ليترات مع شاحنيْ توربو. وهو يستبدل محرك الثماني أسطوانات السابق على شكل "V" سعة 4.8 ليترات في "باناميرا إس" و"باناميرا 4 إس"، ويجد طريقه أيضاً إلى موديل"إكسكيوتيف" الجديدة من "باناميرا 4 إس"، بينما حافظت "باناميرا جي تي إس" على محركها السابق من ثماني أسطوانات.

ويؤمن المحرك الجديد لطرازيْ "باناميرا إس" و"باناميرا 4 إس" 20 حصاناً إضافياً وعزم دوران أعلى بمقدار 20 نيوتن-متر، على الرغم من انخفاض استهلاك الوقود بنسبة 18 بالمئة مقارنة بالجيل السابق.

ولا تكتفي تكنولوجيا التوربو بتوليد قوة أكبر مع فعالية أفضل فحسب، بل توفر أيضاً عزم الدوران الأقصى البالغ 520 نيوتن-متر عبر نطاق واسع جداً من دورات المحرك، لتكون النتيجة توزيعاً متفوقاً ومنتظماً للأداء حتى على دورات متدنية.

ويبرز الجيل الجديد من باناميرا بطراز "باناميرا إس إي-هايبريد" بشكل خاص، الذي يطلّ كطراز رائد ضمن فئته يزخر بتكنولوجيا حديثة تُعتبر بمثابة تطوير متقدم ومنهجي لنظام الدفع المختلط بالكامل والمتوازي.

ولا تساوم هذا الموديل من باناميرا على خصال بورش "غران توريزمو" الرئيسية بتاتاً، إذ تزخر بقوة إجمالية تبلغ 416 حصاناً تتيح لها التسارع من حالة التوقف إلى 100 كلم/س في غضون 5.5 ثوانٍ وصولاً إلى سرعة قصوى تبلغ 270 كلم/س.

ولا يكمن سحر "باناميرا إس إي-هايبريد" في قدرتها الفريدة على اجتياز مسافات طويلة نسبياً على الطاقة الكهربائية فحسب بل تصل لغاية 36 كلم، مع إمكانية بلوغها سرعة كهربائية قصوى لا تُضاهى، تبلغ 135 كلم/س. كما ينحصر معدّل استهلاك السيارة للوقود وفقاً لـ "دورة القيادة الأوروبية الجديدة" بمقدار 3.1 ليتر/100 كلم، أي ما يعادل 71 غراما/كلم من ثاني أكسيد الكربون.


نيولوك


وتستمر شركة بورش في اقتحامها لسوق السيارات الرياضية الفاخرة، الذي تتصدره منذ عدة سنوات، بالعديد من الفئات المميزة التي نالت رضا الجمهور حول العالم، فمنذ 50 عاماً، وبورشه تقدم سيارات رائعة مثل 911 وكايين وكاريرا، ومؤخراً باناميرا، وفي 2014 ستطــرح موديلا منها معدلا يتميز بالكثير من التجهيزات والتــي تظهر بداية من تغيير شكل المصابيــــح والخطوط الجانبية للسيارة وحتى التغييرات الميكانيكية التي تشمل العـــديد من الترقيات.

وتأتي السيارة باناميرا موديل 2014 بمحرك قياسي V-6 سعته 3.6 ليتر ينتج ما مجموعه 310 حصانا، أما باناميرا "جي تي اس" فتنتج 440 حصاناً، والمحرك 4.8 لتر V-8 توربو فينتج حوالي 520 حصاناً، وهي أرقام توضح أنها زادت بحوالي من 10 إلى 20 حصاناً عن أرقام محركات 2013.

وأجرت الشركة تغييرين جديدين في 2014، الأول هو زيادة قاعدة العجلات لما يقرب من 5 بوصات، والثاني هو تركيب أبواب يمكن غلقها أوتوماتيكياً.

ويختار المستهلك بين نموذجين (ثنائي الدفع – خلفي – أو رباعي الدفع)، وناقلي حركة، الأول أوتوماتيكي بـ7 سرعات والثاني أوتوماتيكي بـ8 سرعات.

وقد سجلت السيارة الجديدة معدل تسارع مميز، يقودها من الثبات إلى 100 كلم في الساعة خلال 3.9 ثانية فقط. ومن المنتظر أن يتم طرح السيارة باناميرا 2014 للبيع في سبتمبرـ أيلول 2013، وبالنسبة إلى السيارة الهجينة منها، فستكون في نوفمبرـ تشرين الثاني 2013، وسيتراوح سعر السيارة ما بين 79 ألف دولار لأقل فئة و162 ألف دولار لأعلى فئة.

17