بورش تدشن أيقونتها "ماكان" في السعودية

الأربعاء 2014/04/16
"ماكان" الأفضل في فئتها من حيث القوة

الرياض ـ دشنت “بورش” رسمياً سيارتها السادسة والجديدة “ماكان” في السعودية، في حفل خاصّ أقيم في الرياض.

وتهدف “بورش” إلى أن تكون أيقونتها هذه من بين السيارات الأكثر مبيعاً في السعودية رفقة طراز الـ “كايين”.

ربما تبدو “ماكان” للبعض وكأنّها “كايين” من الأمام، ولكن من خلال مقارنة مباشرة بين ملامح الواجهتين، يظهر أن مصابيح “كايين” أعرض من مصابيح “ماكان”، وكذلك شبك هذه الأخيرة أكبر حجماً ومُكوّن من جزئين أحدهما علوي والآخر سفلي، وفتحات التهوية في “ماكان” أطول، إضافة إلى تصميم إضاءة الضّباب المميز في “ماكان”.

وتمتاز “بورش ماكان” بكونها أقصر من “كايين بفارق 14.6 سم”، وأقل عرضاً بـ1.6 سم، وأقل إرتفاعاً بـ8.2 سم، ومقارنة بـ”أودي Q5” المبنية على أساسها، فهي أطول منها بفارق 7 سم، وأعرض بـ2.5, وأقل إرتفاعاً بـ3 سم.

بورش ماكان في السعودية بفئتين
ماكان S بمحرك V6 بسعة 3.0 لترات ثنائي التيربو بقوة 340 حصانا

ماكان تيربو بمحرك V6 بسعة 3.6 لترات ثنائي التيربو، بقوة 400 حصان

ووصفت “بورش” سيارتها “ماكان” أثناء تدشينها، بأنّها “أول سيارة رياضية من فئة سيارات SUV المدمجة في العالم”، حيث أن السيارات المنافسة من نفس فئتها مثل “رنج روفر إيفوك” و”بي إم دبليو X1” و”أودي Q3” جميعها تفتقد إلى الأداء العالي.

وهذا لا يجعل من “ماكان” الأفضل من حيث القوة في فئتها فحسب، بل هي إحدى أقوى سيارات الـSUV تسارعاً على الإطلاق، إن لم تكن الأسرع. ويعود فضل الأداء العالي لـ”بورش ماكان” لبنائها على أساس خبرات بورش في “911 و 918 سبايدر”، و وضعهما كمعيار لأدائها، بعكس ماتفعله بقية شركات السيارات في اتّخاذ السيارات المنافسة كمعيار لها.

17