بورش تقدم لعشاقها أسرع طرازين من باقتها الشهيرة

الأربعاء 2014/03/26
محركا الـ "بوكسر" يتألفان من ست أسطوانات في الطرازين الجديدين

لندن - أزاحت شركة بورش ستار السرية عن موديلين جديدين من فئة “جي تي إس″، لطرازي “بوكستر” و”كايمن” للمرة الأولى.

وقد حصلت “بوكستر جي تي إس″ و”كايمن جي تي إس″ على محركَين أقوى وهيكل مع نظام بورش للتحكم النشط بالتغيير، لتكونا أقوى وأسرع نسختَين

على الإطلاق من طرازي بورش وسطيَّي المحرك.

ويتألف محركا الـ “بوكسر” من ست أسطوانات في الطرازين الجديدين من المحركَين الوسطيين سعة 3.4 لتر المعتمدين في “بوكستر إس″ و”كايمن إس″.

وبفضل التعديلات التي أدخلها المهندسون على المحركَين، ارتفعت قوتهما بمقدار 15 حصانا، لتبلغ 330 حصانا في “بوكستر جي تي إس″، و340 حصانا في “كايمن جي تي إس. أما بالنسبة لعزم الدوران، فقد ارتفع بمقدار 10 نيوتن-متر في كلّ من الطرازين. ما يتيح لطراز “بوكستر جي تي إس″ التسارع من صفر إلى 100 كلم/س في غضون 4.7 ثوانٍ، مقابل 4.6 ثوانٍ لطراز “كايمن جي تي إس″، وذلك مع علبة التروس الاختيارية ذات القابضين. على صعيد مشابه، باتت “بوكستر جي تي إس″ قادرة على تخطي سرعة 280 كلم/س، لأوّل مرة في تاريخ هذه السيارة الرياضية الفاخرة، لتبلغ سرعتها القصوى 281 كلم/س مقابل 285 كلم/س لطراز “كايمن جي تي إس″، وذلك مع علبة التروس اليدوية القياسية من ست سرعات.

ويترافق هذا الأداء الرياضي مع معدّل استهلاك متدنٍ للوقود يبلغ 8.2 ليتر/100 كلم، مع علبة تروس PDK، ويكتمل الطابع الرياضي بمقصورة جلدية ومقاعد رياضية قياسية، مع مقوّمات داخلية اكتست

بقماش “الكنتارا” الرياضي الفاخر، وذلك تماشياً مع التصميم المعهود في طرازات “جي تي إس” الأخرى لدى بورش. وسيعرض الموديلان الجديدان لأوّل مرّة، ليس في نيويورك كما كان متوقّعا، بل في بكين، الشهر القادم.

17