بورعدة أمل الجزائر في بطولة العالم لألعاب القوى

السبت 2017/08/12
قوة التحدي

لندن - لن يكون الأميركي إشتون إيتون بطلا لمسابقة العشارية، بعدما هيمن عليها في البطولات الكبرى منذ مونديال 2011 الذي أحرز فيه الفضية، إذ أعلن حامل الرقم القياسي العالمي اعتزاله مطلع السنة. وفي ظل غياب إيتون، يبدو الفرنسي كيفن ماير مرشحا لخلافته بعد حلوله وصيفا في أولمبياد ريو (8834 نقطة). ولم يشارك كثيرا في العشارية مذ ذاك الوقت، وقد يواجه منافسة من الكندي داميان وارنر صاحب 8591 نقطة هذه السنة.

وسيكون الجزائري العربي بورعدة من المرشحين لخلق المفاجأة بعد حلوله خامسا في أولمبياد ريو وبطولة العالم 2015. وفي التتابع 4*100 متر للسيدات، تهيمن الولايات المتحدة وجامايكا منذ نسخة 2003 وحسمت الدولة الكاريبية اللقب في 2013 و2015.

وتبدو جامايكا مرشحة قوية لنيل الذهب مع إيلاين طومسون حاملة ذهبية أولمبياد ريو وبرونزية المونديال الحالي، لكن في ظل غياب شيلي-آن فرايزر-برايس التي تستعد لإنجاب مولودها وفيرونيكا كامبل-براون، تسعى الولايات المتحدة، حاملة ذهبية ريو، إلى اقتناص اللقب.

ومن ناحية أخرى بلغ القطري معتز برشم المرشح لنيل الذهبية، نهائي مسابقة الوثب العالي، الجمعة في بطولة العالم لألعاب القوى. وتصدر برشم التصفيات بسهولة مسجلا الرقم المطلوب (2.31 متر)، فيما تأهل السوري مجدالدين غزال ضمن الملحق بتسجيله 2.29 متر. وشارك في التصفيات 26 واثبا بلغ منها 12 النهائي المقرر الأحد.

وتأهل العداءان البحريني الصديق ميخو والمغربي عبدالعاطي إيكيدير إلى نصف نهائي سباق 1500 متر، والتحق بهما المغربي فؤاد الكعام والبحريني بنسون كيبلاغات. وتصدر ميخو، المغربي الأصل، مجموعته الثانية بزمن 3.42.12 دقائق، فيما حل إيكيدير رابعا في مجموعته الأولى (3.46.03 د). وبعد سباق شهد فواصل دفع عديدة، قال ميخو، صاحب رابع أفضل زمن في 2017 “كان سباقا تكتيكيا وحصلت بعض الاندفاعات. طلب مني مدربي أن أكون جاهزا لأي تغيير والحلول بين أول ثلاثة”.

وعن حركة إسكات الجماهير بعد وصوله، قال ميخو الذي انتقل لتمثيل البحرين في 2015 “هذه حركة لتهدئة الأمور إعلاميا. كان الضغط كبيرا علي من مواقع التواصل الاجتماعي المغربية”.

ختام مشوار بولت

يخوض الأسطورة الجامايكية أوسيين بولت ونجم المسافات الطويلة البريطاني مو فرح سباقيهما الأخيرين السبت في بطولة العالم لألعاب القوى المقامة في لندن حتى الأحد، إذ سيعلن الأول اعتزاله بعد النهائيات وينتقل الثاني لسباقات الطرق.

بولت ونجم المسافات الطويلة البريطاني فرح يخوضان سباقيهما الأخيرين السبت في بطولة العالم لألعاب القوى

بولت الذي جذب الجماهير لعقد من الزمن بعد تراجع شعبية أم الألعاب، يخوض سباقه الأخير في التتابع 4*100 متر، بعد حلوله ثالثا في 100 متر وراء الأميركيين غاستن غاتلين وكريستيان كولمان.

وأحرز بولت (30 عاما) حتى الآن 11 ذهبية في بطولة العالم و14 ميدالية ملونة (رقم قياسي)، وقاد جامايكا إلى الفوز في آخر 6 بطولات كبرى (4 في المونديال و2 في الأولمبياد)، علما بأنها لم تخسر في بطولة العالم منذ أوساكا 2007. وتوجت جامايكا بفارق 0.33 ثانية عن اليابان في أولمبياد ريو، وفي مونديال 2015 بفارق 0.65 ثانية عن الصين. وتحمل جامايكا الرقم العالمي (36.84 ثانية) سجلته مع بولت في أولمبياد لندن 2012.

ويبحث فرح (34 عاما)، الصومالي الأصل والذي تشكل لندن 2017 البطولة الأخيرة له قبل التركيز على سباقات الطرق وخصوصا الماراتون، عن ثنائية تاريخية ثالثة في سباقي 5 آلاف و10 آلاف، ليرفع رصيده إلى 7 ذهبيات (توج أيضا بذهبية 10 آلاف متر في دايغو 2011). ومن المنافسين لفرح في سباق 5 آلاف متر، الإثيوبيون مختار إدريس، وسيليمون باريغا (17 عاما). كما يخوض النهائي البحريني برهانو باليو.

البقاء عاليا

هيمنت الروسية ماريا لاسيتسكيني على مسابقات الوثب العالي، بعد تتويجها بلقب 2015، فتوجت 33 مرة من أصل 36 مشاركة داخل وخارج قاعة، وقبل وصولها إلى لندن حققت 24 فوزا متتاليا.

وكانت لاسيتسكيني التي تشارك تحت علم محايد بسبب إيقاف روسيا في قضية التنشط الممنهج، الوحيدة هذه السنة تعلو فوق حاجز مترين (2.06) في لوزان، مقتربة من الرقم العالمي القديم للبلغارية ستيفكا كوستادينوفا (2.09 متر) في مونديال روما 1987.

وقالت لاسيتسيكيني بعد تصفيات الخميس “شعرت بالنعاس في محاولتي الأولى ولمست العارضة. لا يمكنني ارتكاب هكذا أخطاء في النهائي”. وعانت الإسبانية روث بيتيا حاملة اللقب الأولمبي من آلام في وركها وكتفها وسجلت 1.94 متر هذه السنة، في وقت تغيب حاملة اللقب مرتين الكرواتية بلانكا فلاسيتش بسبب الإصابة. وتتركز الأنظار على الأميركية اليافعة فاشتي كانينغهام (19 عاما) صاحبة ثاني أفضل رقم هذه السنة (1.99 متر).

وبعد هيمنتهن على ميداليات أولمبياد ريو، تعول سيدات الولايات المتحدة للسيطرة على سباق 100 متر حواجز، بقيادة حاملة الرقم العالمي كندرا هاريسون.

وسجلت هاريسون (24 عاما) أفضل وقت هذه السنة (12.28 ث)، لكنها تخوض البطولة العالمية بعد فشلها الماضي بالتأهل إلى ريو، علما بأنها حطمت الرقم العالمي قبل الأولمبياد بأسابيع قليلة (12.20 ث) في لندن.

ويضم الفريق الأميركي نيا آلي حاملة فضية ريو، داون هاربر-نلسون حاملة ذهبية أولمبياد 2008 والفضية في 2012 وكريستينا مانينغ، فيما تغيب جاسمين ستويرز صاحبة ثاني أسرع وقت هذه السنة لعدم تأهلها. ويتوقع أن ينحصر الصراع في رمي الرمح لدى الرجال بين الألمانيين يوهانيس فيتر وتوماس روهلر.

22