بوروسيا دورتموند يحلم بالهدوء في الموسم الجديد

الخميس 2017/08/03
الأرقام تختلف والهدف واحد

برلين – يخوض بوروسيا دورتموند غمار الموسم الجديد من دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم على أمل الوصول إلى فترة أكبر من الاستقرار، بعد فترة من الاضطراب في النصف الأول من العام أدت في النهاية إلى رحيل المدرب توماس توخيل.

وقال هانز يواخيم فاتسكه الرئيس التنفيذي لدورتموند على هامش معسكر الفريق في سويسرا “عندما ننظر إلى الفترة الممتدة بين الأعوام الثمانية إلى العشرة الماضية بالتأكيد العام الماضي كان الأصعب علينا جميعا”.

وأضاف “أعتقد بصورة خاصة أن الأحداث التي جرت في النصف الماضي من العام أثرت حقا على جميع المعنيين”.

الخلافات بين توخيل وإدارة النادي تصاعدت بعد مواجهة الفريق مع موناكو الفرنسي في دوري أبطال أوروبا في اليوم التالي لانفجار عدة قنابل بالقرب من حافلة الفريق.

كما تعرض دورتموند لعقوبة غلق المدرج الجنوبي لملعب الفريق بعد وقوع أحداث شغب في المباراة أمام لايبزيغ، كما خسر الفريق جهود لاعب وسطه ماريو غويتزه بسبب اضطراب في التمثيل الغذائي في فبراير الماضي.

تلقى فاتسكه قدرا هائلا من الانتقادات في الخلاف الذي نشب مع توخيل الذي رحل عن الفريق بعد ثلاثة أيام من قيادته لتحقيق أول لقب له في خمسة أعوام والفوز بلقب كأس ألمانيا. قرار فك الارتباط مع توخيل الذي خلف يورغن كلوب في تدريب النادي، جاء من خلال مجلس الإدارة وبدعم من مدير الكرة مايكل زورك ورئيس النادي رينهارد راوبول.

دورتموند يسعى لوقف هيمنة بايرن ميونخ البطل، علما بأن الفريقين سيلتقيان السبت المقبل في كأس السوبر الألماني

ولكن فاتسكه يرى أنه من منظور الأزمة المتصاعدة التي تولدت من رحيل توخيل، فإنه كان من الأفضل بالنسبة إليه أن يبقى بعيدا عن الأضواء. وقال فاتسكه “في المرحلة الأخيرة من الموسم الماضي، فإن الكثيرين ركزوا على شخصي في الأزمة مع توخيل، رغم أن كل المعنيين بفريق بوروسيا دورتموند كانوا يشتركون في نفس وجهة النظر، خلال تلك الفترة لم أقم بأي مقابلات صحافية وانسحبت في هدوء”.

والآن بعد قدوم بيتر بوش المدرب السابق لأياكس أمستردام الهولندي، فإن فاتسكه (58 عاما) يأمل أن تكون أزمات الماضي القريب قد انتهت في ظل مساعي دورتموند لوقف هيمنة بايرن ميونيخ بطل البوندسليغا، علما بأن الفريقين سيلتقيان السبت المقبل في كأس السوبر الألماني. وأشار فاتسكه “بوش لديه عزيمة قوية، وأفكار واضحة حول الطريقة التي يرغب في تطبيقها مع الفريق”.

الصراع على قمة البوندسليغا يبقى قويا، وفقا لفاتسكه، حيث أن فرقا مثل باير ليفركوزن وبوروسيا مونشنغلادباخ وشالكه تمثل مصدر تهديد بما أن تركيزها الكلي ينصب على المسابقة المحلية.

وأكد فاتسكه “بايرن ولايبزيغ يتمتعان بالقوة على أي حال، وفي ظل وجود هوفنهايم سنرى كيف سيتعاملون مع المشاركة الثنائية في البوندسليغا ودوري أبطال أوروبا”. وينبغي على دورتموند أن يعوض خسائره من الإصابات في بداية الموسم، ويتعلق الأمر بماركو ريوس ورافائيل جيريرو وجولين فيل، ولكن غويتزه يؤدي بشكل جيد في التدريبات.

وأوضح فاتسكه “إنه مصدر سعادة كبيرة رؤية غويتزه في الملعب مجددا، في وجود ماريو تشعر بأنه متحرر لأنه تحسن بشكل كبير”. وتابع “كما أن هناك شعورا بأن جويتزه يلعب دورا مهما في خطة المدرب، هذا أمر جيد لماريو، إنه في حالة استرخاء تام لكنه أيضا في حالة من التركيز التام”.

واستبعد فاتسكه إمكانية انتقال المهاجم الغابوني بيير إيمريك أوباميانغ إلى الصين في نهاية العام. وأشار “واثقون من أن أوباميانغ سيلعب في صفوف بوروسيا دورتموند هذا الموسم”. وأثيرت تكهنات واسعة حول مصير أوباميانغ قبل بداية الموسم، كما يتواصل الحديث عن إمكانية رحيله عن دورتموند في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

23