بوغبا يتربع على قمة الصفقات الأغلى في تاريخ كرة القدم

أسدل الستار على آخر حلقة من حلقات مسلسل النجم بول بوغبا، بالعودة إلى معقل الشياطين الحمر، ولكن تبقى قيمة صفقة الانتقال مثار جدل واسع.
الأربعاء 2016/08/10
رقم جديد في كتيبة الشياطين الحمر

مانشستر (إنكلترا)- أصبح انتقال لاعب كرة القدم الفرنسي ذي الأصول الغينية بول بوغبا من النادي الإيطالي يوفنتوس إلى نظيره الإنكليزي مانشستر يونايتد، الصفقة الأغلى في تاريخ كرة القدم. وأعلن يوفنتوس صباح الثلاثاء بيع بوغبا (23 عاما) إلى مانشستر يونايتد بمبلغ 105 ملايين يورو.

وبذلك استعاد مانشستر يونايتد لاعبه السابق الذي غادره دون مقابل نهاية موسم 2011-2012، بعد أن نشأ وترعرع في صفوف ناشئيه، إلى أن وصل إلى الفريق الأول، إلا أن أليكس فيرغسون، المدير الفني لمانشستر يونايتد آنذاك، لم يقتنع بمهارات اللاعب الفرنسي، ليغادر مانشستر متوجها إلى يوفنتوس.

بدأ اسم بوغبا ينتشر في أروقة الرياضة العالمية، بعد مشاركته في بطولة كأس العالم لكرة القدم للشباب تحت 21 عاما التي أقيمت في تركيا عام 2013، حيث لعب دورا كبيرا في فوز منتخب فرنسا باللقب العالمي، واختير أفضل لاعب في المونديال.

وانتقل اللاعب الويلزي غاريث بيل من توتنهام هوتسبر الإنكليزي إلى ريال مدريد الأسباني بمبلغ 100 مليون يورو عام 2013، بعد أن ضم الأخير عام 2009 البرتغالي كريستيانو رونالدو من مانشستر يونايتد بمبلغ 94 مليون يورو، واليوم يتربع بوغبا على قمة الصفقات الأغلى في تاريخ كرة القدم.

بوغبا خاض 7 مباريات فقط مع يونايتد لم يسجل فيها أي هدف، ولعب مع يوفنتوس 178 مباراة سجل فيها 34 هدفا

في ما يلي أغلى خمس صفقات في تاريخ كرة القدم بعد اتمام انتقال الفرنسي بول بوغبا من يوفنتوس الإيطالي إلى مانشستر يونايتد الإنكليزي في أغلى صفقة حتى الآن: انتقل بول بوغبا من يوفنتوس إلى مانشستر يونايتد مقابل 105 ملايين يورو (89 مليون جنيه استرليني) حسب ما أكد النادي الإيطالي. وانتقل الويلزي غاريث بايل من توتنهام الإنكليزي إلى ريال مدريد الأسباني في 2013 في صفقة قدرت بـ85 مليون جنيه استرليني (101 مليون يورو)، كذلك انتقال البرتغالي كريستيانو رونالدو. وتحول الأرجنتيني غونزالو هيغواين في 26 يوليو الماضي من نابولي الإيطالي إلى يوفنتوس بصفقة وصلت إلى 90 مليون يورو.

كما انتقل البرازيلي نيمار من سانتوس البرازيلي إلى برشلونة الأسباني عام 2013 مقابل 2ر88 مليون يورو (أحدثت هذه الصفقة لغطا كبيرا لعدم كشف برشلونة عن قيمتها الحقيقية في البداية ما عرضه لملاحقة قضائية بتهمة التهرب من الضرائب).

وأعلن مانشستر يونايتد أن بول بوغبا وقع عقدا انتقل بموجبه إلى صفوفه لمدة 5 سنوات، دون أن يشير إلى قيمة الصفقة. ولكن الصحافة البريطانية قدرت صفقة عودة بوغبا إلى ناديه السابق بنحو 89 مليون جنيه استرليني (105 ملايين يورو) من دون عمولة وكيل أعماله.

تمهيد للصفقة

ومهد مدرب مانشستر يونايتد البرتغالي جوزيه مورينيو لحصول فريقه على بوغبا بقوله بعد التتويج بلقب درع المجتمع الأحد عقب الفوز على ليستر سيتي 2-1 “أخيرا، حصلنا عليه”. وأضاف “سينضم بوغبا إلى فريق ناجح فاز في مباراتيه الأخيرتين الرسميتين، واحدة في نهائي كأس إنكلترا نهاية الموسم الماضي والثانية في درع المجتمع”.

وتابع “أمر رائع أن ينتقل لاعب بمستواه الكبير إلى صفوفنا، لكني أعتقد أن مانشستر هو النادي المثالي لبول لأنه سيساعده على الارتقاء إلى المستوى الذي يبغيه”. وكان الدولي الفرنسي قد ترك في 2012 فريق “الشياطين الحمر” لأنه لم يقنع مدربه آنذاك الأسكتلندي أليكس فيرغسون، مقابل 800 ألف جنيه.

وأصبح بوغبا رابع انتدابات مانشستر يونايتد للموسم الجديد عقب تعاقده مع المدافع العاجي إريك بايي، ولاعب الوسط الأرميني هنريك مخيتاريان والمهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش في سعيه الدؤوب لاعتلاء منصات التتويج محليا وقاريا.

بداية مبكرة

خاض بوغبا (23 عاما) 7 مباريات فقط مع مانشستر يونايتد بين 2011 و2012 لم يسجل فيها أي هدف، ولعب مع يوفنتوس 178 مباراة بين 2012 و2016 سجل فيها 34 هدفا، وتوج مع الفريق الإيطالي بلقب الدوري في المواسم الأربعة الماضية، وفاز معه بالكأس السوبر الإيطالية في 2013 و2015.

دوليا، شارك بوغبا مع منتخب فرنسا الأول في 38 مباراة سجل فيها ستة أهداف، وكان من ركائز تشكيلة المدرب ديدييه ديشان في كأس أوروبا الأخيرة التي وصل فيها منتخب الديوك إلى المباراة النهائية قبل أن يخسر أمام البرتغال 0-1 بعد التمديد. لكن نجوميته بدأت مبكرا فمثل منتخبات فرنسا للفئات العمرية تحت 17 سنة وتحت 18 سنة وتحت 19 سنة وتحت 20 سنة.

وبدأ عشق لاعب الوسط بوغبا للكرة حين كان في السادسة من عمره حيث لعب مع رواسي-او-بري (1999-2006) قبل الانتقال إلى الفرق العمرية لتورسي (2006-2007) ولوهافر (2007-2009) ثم عملاق “أولدترافورد” (من 2009 حتى 2011 مع الفريق الرديف و2011-2012 مع الفريق الأول)، ومنه إلى يوفنتوس.

ويعترف بوغبا بأنه يتعين عليه بذل المزيد من الجهود ليصل إلى مصاف الكبار ويقول “يجب أن أجيد توقيت صعودي (إلى منطقة الخصم) بشكل أفضل”، مضيفا “يجب أن أهاجم وأن أدافع، لكن الأهم هو أن انتبه لطريقة لعبي. أنا لست متحررا في المنتخب بالقدر الذي أنا عليه مع فريقي”.

23