بوغبا يدخل دائرة اهتمامات سان جرمان

السبت 2015/07/04
كبار القارة يحاصرون بوغبا

باريس - بات النجم بول بوغبا الهدف الكبير الأول لفريق باريس سان جرمان الفرنسي، لكن المهمة لن تكون سهلة خصوصا أن يوفنتوس وحسب ما أكد مديره العام جوزيبي ماروتا رفض عرضا من برشلونة قدره 80 مليون يورو من أجل التخلي عن اللاعب السابق لمانشستر يونايتد.

وقد أكد ماروتا أنه التقى موفدي برشلونة أرييدو برايدا والبرتو سولير يوم الاثنين في تورينو من أجل التفاوض على بوغبا، وذلك رغم أن النادي الكاتالوني ممنوع من إجراء أي تعاقدات جديدة حتى يناير 2016 بسبب مخالفته أنظمة التعاقد مع اللاعبين الشبان.

وأضحى الفريق الفرنسي جاهزا لممارسة هوايته في إجراء التعاقدات الخيالية، وذلك بعد أن قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم رفع العقوبات التي فرضها على بطل “ليغ 1” لمخالفته قواعد اللعب المالي النظيف. وكان الاتحاد الأوروبي فرض على سان جرمان ومانشستر سيتي الإنكليزي عقوبات صارمة العام الماضي لخرقهما قواعد اللعب المالي النظيف، فغرم كلا منهما نحو 60 مليون يورو وحرمهما من إجراء تعاقدات جديدة.

واشترط الاتحاد الأوروبي على الأندية الموازنة بين الإيرادات والإنفاق في أعمالها. وسيتمكن سان جرمان بعد رفع العقوبة عنه من رفع عدد لاعبيه من 21 إلى 25 في الموسم المقبل 2015-2016.

وأقر الاتحاد الأوروبي في اجتماعه الأخير في براغ الاثنين سلسلة من القواعد الجديدة لـ”اللعب المالي النظيف” تخفف العبء عن الأندية بعد 3 سنوات من اعتماد نظام صارم، وهذا الأمر فتح الباب أمام سان جرمان لتحقيق رغباته والسعي إلى ضم مواطنه بول بوغبا من يوفنتوس الإيطالي والأرجنتيني أنخل دي ماريا من مانشستر يونايتد الإنكليزي. “يجب أن نتحسن لكن اللعب المالي النظيف يحرمنا من القيام بما نريده”، هذا ما قاله مدرب سان جرمان لوران بلان قبل نهاية الموسم المنصرم الذي شهد تتويج نادي العاصمة بثلاثية الدوري والكأس وكأس الرابطة، مضيفا “نريد أن ندخل إلى ساحة الكبار (الأندية الكبيرة) لكن الوضع سيكون معقدا”.

أنفق النادي الباريسي حتى الآن 12 مليون يورو من أجل المحافظة بشكل نهائي على خدمات الظهير العاجي سيرغ أورييه الذي لعب في صفوفه الموسم المنصرم على سبيل الإعارة من مواطنه تولوز، لكنها ليست سوى بداية الشهرين اللذين يفصلان فريق بلان عن إقفال باب الانتقالات الصيفية.

وأكد الخليفي سابقا ورغم العقوبة التي كانت مفروضة على فريقه بأن “اللاعبين الذين أريدهم سأحظى بهم”.

ومن اللاعبين الذين أرادهم العطية وفريقه كان هناك دي ماريا الذي سعى سان جرمان إلى ضمه لكن العقوبة التي فرضت عليه منعته من منافسة مانشستر يونايتد الذي أنفق 75 مليون يورو للتعاقد مع الأرجنتيني من ريال مدريد الأسباني، في حين أن الميزانية المحددة لسان جرمان من أجل إنفاقها على تعاقدات جديدة كانت 60 مليون يورو بسبب العقوبة.

وبعد أن رفعت العقوبة وفي ظل توجه سان جرمان للتخلي عن الأرجنتيني الآخر إيزيكييل لافيتزي بسبب مستواه المتأرجح، يبدو أن الاهتمام بدي ماريا سيتجدد رغم أن الأخير أمضى موسما أول صعبا مع يونايتد حيث اكتفى بالجلوس على مقاعد الاحتياط في الكثير من المباريات كما عانى من الإصابات أيضا.

وفي حال لم يتمكن الفريق الفرنسي سان جرمان من التعاقد مع النجم الأرجنتيني لاعب فريق مانشستر يونايتد دي ماريا الذي حددت قيمته بحوالي 60 مليون يورو استنادا إلى وسائل الإعلام البريطانية، فهناك بعض اللاعبين الكبار الآخرين الذين يتناسبون مع ما يحتاجه النادي الباريسي وعلى رأسهم الأسباني بيدرو رودريغيز الذي يعاني بدوره من لعب دور هامشي مع فريقه برشلونة في ظل وجود الثلاثي المرعب الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغوياني لويس سواريز والبرازيلي نيمار.

23