بوغبا يصر على ترك مانشستر يونايتد

اللاعب بول بوغبا يبلغ زملاءه في نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي عن رغبته في ترك النادي.
الخميس 2018/08/09
حان موعد الرحيل

مانشستر (إنكلترا) - أكد لاعب الوسط بول بوغبا، المتوج أخيرا مع منتخب فرنسا بلقب كأس العالم لكرة القدم، أنه أبلغ زملاءه في نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي رغبته في ترك النادي، بحسب ما ذكرت صحيفة “دايلي مايل” البريطانية، مشيرة إلى اقترابه من برشلونة بطل إسبانيا.

وأشارت الصحيفة إلى أن بوغبا أبلغ زملاءه في الساعات الـ48 الأخيرة رغبته في ترك الشياطين الحمر، كما أرسل رسالة نصية قصيرة إلى نائب الرئيس التنفيذي إد وودورد يبدي فيها رغبته في الرحيل.

وانضم بوغبا إلى مانشستر يونايتد من يوفنتوس الإيطالي قبل سنتين بصفقة قياسية عالمية بلغت 89 مليون جنيه إسترليني، بيد أن اللاعب البالغ 25 عاما والذي انضم للفئات العمرية في النادي الإنكليزي في 2009، ارتبط اسمه هذا الصيف بالانتقال إلى برشلونة الإسباني. لكن يونايتد يصر على أن بوغبا ليس للبيع، وذلك قبل يومين من انطلاق منافسات البريميرليغ، حيث يستقبل يونايتد ليستر سيتي على أرضه.

تعويض صعب

في حال رحيل بوغبا المتألق مع بلاده في مونديال روسيا الأخير، لن يحصل المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو على متسع من الوقت لتعويضه، إذ يقفل باب الانتقالات للمرة الأولى قبل يوم من انطلاق الدوري، أي الخميس، فيما تمتد فترة الانتقالات في الدوري الإسباني حتى نهاية الشهر الجاري.

وأضافت الصحيفة أن بوغبا، الذي يتقاضى راتبا سنويا يبلغ 9.62 مليون جنيه إسترليني (12.4 مليون دولار أميركي) سنويا زائد 3.78 مليون جنيه (4.78 مليون دولار) من مكافآت الولاء، اتفق عبر وكيله الشهير مينو رايولا مع برشلونة بصفقة لمدة خمس سنوات بقيمة 89.5 مليون جنيه إسترليني (115.4 مليون دولار)، وبراتب سنوي يبلغ 18 مليون جنيه إسترليني (23.2 مليون دولار).

وفي المقابل أشارت صحيفة “ذي صن” إلى أن بوغبا طالب برفع راتبه الأسبوعي من 180 ألف جنيه إسترليني (232.2 ألف دولار) إلى 380 ألف جنيه إسترليني (490.2 ألف دولار)، للتساوي مع المهاجم التشيلي ألكسيس سانشيس.

ولم تكن العلاقة جيدة بين بوغبا ومدربه مورينيو في الموسم الماضي، علما وأن الأخير واصل انتقاد تصرفاته خارج الملعب خلال جولة الفريق الأميركية هذا الصيف. وفي حال انتقاله إلى برشلونة سيلعب إلى جانب الأرجنتيني ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم خمس مرات، والتشيلي أرتورو فيدال، زميله في يوفنتوس الإيطالي سابقا والقادم هذا الأسبوع إلى الفريق الكتالوني من بايرن ميونيخ الألماني.

وكانت تقارير أشار إلى أن يونايتد رفض عرضا من برشلونة بالتخلي عن بوغبا مقابل  6.44 مليون جنيه إسترليني، بالإضافة إلى قلب الدفاع الكولومبي ييري مينا ولاعب الوسط البرتغالي أندريه غوميش.

وقد يكون صيف 2018 هادئا بالنسبة لأندية الدوري الإنكليزي الممتاز، مقارنة مع ما شهدته سوق الانتقالات الصيفية قبل عام حين تجاوز رقم الأعمال المليار يورو، لكن ذلك لا يعني أنها بقيت مكتوفة الأيدي خلال فترة الانتقالات الحالية التي تقفل على غير العادة بعد أسبوع من الآن، قبل يوم من انطلاق الموسم الجديد.

صفقات الموسم

انتظر الجميع خبر رحيل النجم البلجيكي إدين هازارد عن تشيلسي أو عودة البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى الدوري الممتاز، لكن ما حصل في صيف 2018 حتى الآن ما يزال بعيدا كل البعد عما شهده صيف 2016 على سبيل المثال حين عاد الفرنسي بول بوغبا إلى مانشستر يونايتد مقابل 105 ملايين يورو.

وجديد الدوري الإنكليزي الممتاز الذي يحصد 2.3 مليار يورو من عائدات النقل التلفزيوني (من 2016 إلى 2017)، هو أن فترة الانتقالات الصيفية تنتهي في التاسع من أغسطس (الساعة 16:00 ت.غ)، عشية انطلاق الدوري، وذلك خلافا للبطولات الأوروبية الأخرى التي أبقت على موعدها التقليدي نهاية الشهر.

ونجم عن هذا التغيير إسراع أندية النخبة في إتمام صفقاتها للموسم الجديد، وشارك في عملية تعزيز الصفوف 18 من أصل الأندية العشرين، ووحدهما توتنهام وبيرنلي بقيا خارج السوق أقله حتى الآن.

وأنفق إيفرتون أكثر من 60 مليون يورو لضم الفرنسي لوكا دينيي والبرازيلي ريتشارليسون، فيما تجاوز وست هام يونايتد طاقاته لضم البرازيلي فيليبي إندرسون والفرنسي عيسى ديوب والأوكراني أندريه يارمولنكو والحارس البولندي لوكاس فابيانسكي مقابل أكثر من 100 مليون يورو.

23