بوغبا ينهي الجدل حول خلافاته مع مورينيو

ليفربول يستعد لتقديم عقد جديد لمحمد صلاح براتب مضاعف من أجل الإبقاء عليه داخل قلعة أنفيلد.
الاثنين 2018/04/30
سنبدأ حقبة جديدة

لندن – أنهى الفرنسي بول بوغبا، لاعب وسط مانشستر يونايتد، الجدل الدائر بشأن خلافاته مع البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني للشياطين الحمر.

وترددت خلال الفترة الماضية العديد من الأنباء، التي تفيد بوجود مشكلات بين مورينيو وبوغبا، ستدفع الأخير إلى الرحيل عن قلعة أولد ترافورد في نهاية الموسم الحالي.

من جانبه قال بوغبا في تصريحات صحافية “لا صحة لتلك الأنباء.. الأمور تسير على ما يرام.. إنه المدير الفني وأنا لاعب.. هو يقوم بدوره وأنا كذلك".

وأضاف “سعيد هنا للغاية، وأعطي أفضل ما لدي للفريق، وأنا سعيد لأننا وصلنا إلى نهائي كأس الاتحاد الإنكليزي، وأريد إنهاء الموسم بشكل جيد للغاية".

وتابع الفرنسي “الجلوس على مقاعد البدلاء أمر لم يحدث لي في الماضي، إنه شيء لم أعتد عليه، ولكن على الجميع أن يمر بهذا”.

وأوضح “هذا يجعلك أقوى ويجعلك تدرك أن عليك العمل بجد، لأن أي شيء يمكن أن يحدث، لقد أثر هذا الأمر علي بطريقة جيدة”. واختتم “عندما تمر بهذا الموقف، عليك فقط أن تعمل، وتستمر في الثقة بنفسك، وتحاول الرد بقوة بتقديم أفضل أداء على أرض الملعب”.

وقال النجم الفرنسي إن الانتقادات التي يتم توجيهها إليه مضحكة بالنسبة إليه. وفي تصريح صحافي أكد بوغبا “الانتقادات الموجهة إليّ شخصيا مضحكة نوعا ما لأن الحكم عليّ لا يكون بناء على دور لاعب الوسط بل على صناعة الأهداف والتسجيل".

 وأضاف “لو قدمت مباراة مذهلة لكن لم أسجل أو أصنع هدفا يقولون هذا أمر عادي، بينما إن فعل ذلك لاعب آخر يختلف الأمر، وربما يحقق جائزة أفضل لاعب في المباراة”.

وأوضح بوغبا “أعتقد أن الحكم علي يختلف عن لاعبين آخرين لكن ذلك جيد حيث يجعلني أتطور كما أنه تحدّ بالنسبة إلي، أتعامل معه بطريقة جيدة".

ليفربول يسعى هذه المرة للاحتفاظ بخدمات صلاح، بعدما اضطر في السابق للاستغناء عن لويس سواريز وفيليب كوتينيو لصالح برشلونة

 وأشار بوغبا “سأحاول التسجيل وصناعة الأهداف لكن مازال علي القيام بواجبي في الوسط، إن استطعت مساعدة الفريق هجوميا ودفاعيا وصنع الفارق سأفعل ذلك وإن استطعت التسجيل وصناعة الأهداف فذلك أفضل". وانتقل بوغبا (25 عاما) إلى صفوف مانشستر يونايتد قادما من يوفينتوس الإيطالي.

مفاجأة مرتقبة

من ناحية ثانية يجهز نادي ليفربول الإنكليزي مفاجأة للنجم المصري محمد صلاح، الذي تألق بشكل لافت للنظر مع الريدز في الموسم الحالي.

 وقدم صلاح مستويات هائلة مع ليفربول، إذ أحرز 43 هدفا وصنع 15 أخرى في 47 مباراة خاضها في مختلف البطولات هذا الموسم.

 وذكرت صحيفة “ذا صن” الإنكليزية أن ليفربول يستعد لتقديم عقد جديد لصلاح براتب مضاعف، من أجل الإبقاء عليه داخل قلعة أنفيلد. وأضافت الصحيفة أن العقد الجديد سينص على تقاضي صلاح 185 ألف جنيه إسترليني أسبوعيا، وذلك لحمايته من أطماع ريال مدريد الذي يسعى لضمه.

ويتقاضى صلاح مع ليفربول حاليا 90 ألف جنيه إسترليني أسبوعيا، ما يعني أنه ليس ضمن اللاعبين الأعلى أجرا داخل الفريق، علما أنه انضم للريدز في بداية الموسم الحالي، قادما من روما الإيطالي.

 وأشارت الصحيفة الإنكليزية إلى أن ليفربول يسعى هذه المرة للاحتفاظ بخدمات صلاح، بعدما اضطر في السابق للاستغناء عن لويس سواريز وفيليب كوتينيو لصالح برشلونة.

الأمل الأوروبي

وفي سياق آخر يعتقد سيسك فابريغاس،  أن فريقه ما زال بإمكانه التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل. وقال فابريغاس في تصريحات إعلامية “بالتأكيد لدينا فرصة في التأهل، لكن كل مباراة من الآن وحتى نهاية الموسم، ستكون بمثابة نهائي بالنسبة إلينا”.

وأضاف “علينا أن نقدم أفضل ما لدينا، ونضغط على الفرق الأعلى منا في جدول الترتيب.. الشيء السيء هو أن مصيرنا ليس في أيدينا، ولكن يجب أن نضغط عليها، لأن كرة القدم يمكن أن يحدث فيها أي شيء".

23