بوفون يترك عرين يوفنتوس بعد 17 موسما

الحارس الإيطالي جانلويجي بوفون يواجه عقوبة الإيقاف من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، بعد التعليقات التي أدلى بها ضد الحكم الإنكليزي مايكل أوليفر.
الجمعة 2018/05/18
أيقونة حراسة المرمى في النادي الإيطالي

تورينو (إيطاليا) – قال الحارس الإيطالي الأسطوري جانلويجي بوفون إنه سيترك ناديه يوفنتوس بعد 17 موسما قضاها في صفوفه وذلك بعد المباراة الختامية له ضد فيرونا في الدوري الإيطالي السبت.

ومع ذلك، قال أيقونة حراسة المرمى في النادي الإيطالي، في مؤتمر صحافي إنه يبقي خياراته مفتوحة بشأن اعتزاله من عدمه. وسيرفع بوفون (40 عاما) لقب الدوري الإيطالي السابع على التوالي مع يوفنتوس في الجولة الأخيرة من الدوري.

وساعد بوفون المنتخب الإيطالي في الفوز بكأس العالم 2006 ويحمل الرقم القياسي من حيث عدد المشاركات مع المنتخب الإيطالي برصيد 176 مباراة.

قرار نهائي

قال بوفون “السبت، سأخوض آخر مبارياتي مع يوفنتوس. إنهاء هذه المغامرة مع تتويجين (الدوري والكأس المحليان) كان أمرا هاما”. أما في ما يتعلق بمستقبله فأكد بوفون بأنه يحتاج إلى بضعة أيام لكي يقرر خطوته المقبلة أكانت على أرضية الملعب أو خارجه.

وأضاف “ماذا سأفعل؟ السبت، سأخوض مباراة وهذا هو الأمر الوحيد الأكيد”. وكشف “حتى قبل 15 يوما، كنت واثقا من التوقف عن اللعب نهائيا، لكنني تلقيت عروضا مشجعة

 للبقاء في الملعب أو خارجه. أما في ما يتعلق بخارج الملعب، فإن العرض الأكثر أهمية هو الذي تلقيته من الرئيس إنييلي”.

وتابع بوفون “الأسبوع المقبل وبعد أن أكون فكرت مليا، سأتخذ قرارا نهائيا وأكيدا”. وحسب الصحف المحلية، فإن بوفون تلقى عروضا من أندية عريقة أمثال ليفربول، ريال مدريد وباريس سان جرمان. وكان بوفون الفائز بكأس العالم مع منتخب إيطاليا عام 2006 انتقل إلى صفوف السيدة العجوز عام 2001 قادما من بارما.

ويذكر أن بوفون يحمل الرقم القياسي في عدد المباريات الدولية مع منتخب بلاده (176 مباراة) وقد يودع الآتزوري في المباراة الودية ضد هولندا في الرابع من يونيو.

وكان بوفون يخطط لإنهاء مسيرته بعد كأس العالم 2018 لكن إيطاليا فشلت في التأهل للنهائيات.

مسيرة حافلة
مسيرة حافلة

وانضم بوفون ليوفنتوس في 2001 بعد ست سنوات قضاها مع فريق بارما في الدوري، حيث فاز وقتها بكأس إيطاليا وكأس الاتحاد الأوروبي. وفي يوفنتوس حقق رقما قياسيا بعدم تلقيه أي أهداف في 974 دقيقة في موسم 2015-2016.

وقال سيلفانو مارتينا وكيل أعمال بوفون لوسائل الإعلام الإيطالية “لن يكون هناك أبدا جيجي آخر”، وذلك في إشارة إلى بوفون. وأضاف مارتينا “لا يمكنني إضافة أي شيء آخر لأنه سيكشف عما سيفعله أمام وسائل الإعلام”.

ويواجه بوفون عقوبة الإيقاف من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، بعد التعليقات التي أدلى بها ضد الحكم الإنكليزي مايكل أوليفر، الذي طرده في مباراة نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد والتي انتهت بخسارة يوفنتوس. ويعد بوفون أكثر لاعبي منتخب إيطاليا مشاركة في المباريات الدولية برصيد 176 مباراة، ومن المحتمل أن تكون مباراة الوداع في 4 يونيو في مباراة ودية ضد هولندا.

وخاض بوفون في مسيرته 1050 مباراة، حقق خلالها لقب الدوري الإيطالي تسع مرات، وكأس إيطاليا خمس مرات، ودوري أوروبا مرة واحدة وكأس العالم مرة أيضا.

وفي هذا السياق أكدت شقيقة الحارس المخضرم بوفون أنها لا تعتقد أن الوقت قد حان لاعتزال قائد السيدة العجوز، رغم أنه من المتوقع أن يعلن أخوها اعتزاله.

مطالبة بالاعتزال

قالت فيرونيكا بوفون “كنت لاعبة كرة طائرة، وفي سن الـ27 عاما كان أمامي 1000 سبب للرغبة في الاعتزال، لكنني أبحث الآن في السبب الذي يدفع جانلويجي لفعل ذلك؟، لأن عمره 40 عاما؟، وما هي المشكلة في ذلك؟”، وأضافت “نحن نتحدث عن حارس المرمى الذي كان بطل الرواية في تحقيق لقب الكالتشيو للمرة السابعة على التوالي مع يوفنتوس”.

وتابعت “ناهيك عن أن بوفون في دوري الأبطال، هذا الموسم وعلى ملعب البرنابيو ضد ريال مدريد، في إياب ربع النهائي قدم مباراة رائعة، شقيقي كنز عالمي”. وأتمت “أنا شقيقته وأحبه كثيرا، لكنني لا أعتقد حقا أن الوقت قد حان للوداع، عينا بوفون لا تعطيانني الشعور بأنه يريد أن يتوقف”.

23