بوفون يعود لحماية عرين منتخب إيطاليا

حارس مرمى يوفنتوس، ترك اللعب مع منتخب إيطاليا بعد فشل الأخير في التأهل إلى بطولة كأس العالم 2018.
الخميس 2018/03/01
الفريق في حاجة لبوفون

روما - أكد الحارس الإيطالي المخضرم جيانلويجي بوفون أنه قبل دعوة المدير الفني لمنتخب بلاده لكرة القدم، لويجي دي بياجيو، للعودة إلى الدفاع عن عرين الفريق خلال بعض المباريات.

وقال بوفون في تصريحات صحافية متحدثا عن عوته لصفوف منتخب بلاده إن “هذا بدافع المسؤولية ولحاجة الفريق في الوقت الحالي لاستعادة صلابته ووحدته”. وترك بوفون، حارس مرمى يوفنتوس، اللعب مع منتخب إيطاليا بعد فشل الأخير في التأهل إلى بطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وسقطت إيطاليا أمام السويد في الملحق الفاصل في نوفمبر الماضي لتغيب عن المونديال للمرة الأولى منذ 60 عاما. وكان بإمكان بوفون أن يسجل رقما قياسيا في عدد المشاركات في المونديال (6 مرات) لو نجحت إيطاليا في التأهل.

مستعد للعودة

قال دي بياجيو، المدرب المؤقت للمنتخب الإيطالي “تحدثت مع بوفون وعرضت عليه أن يلعب مباراتين أو ثلاث، فلاعب مثله لا يمكن أن ينهي مسيرته مع المنتخب في مباراة مثل مباراة السويد”.

وتخوض إيطاليا في مارس المقبل مباراتين وديتين من العيار الثقيل، حيث تواجه الأرجنتين في الثالث عشر من ذلك الشهر، ثم تلتقي مع ألمانيا بعد أربعة أيام من ذلك التاريخ ومن المقرر أن يبقى بوفون مع يوفنتوس حتى نهاية الموسم الجاري على أقل تقدير.

وأضاف مدرب منتتخب إيطاليا،”بوضوح بوفون سيكون في قائمة الشهر المقبل بشكل كبير لقد تحدثت معه ووصلنا لذلك القرار في النهاية”. وأوضح دي بياجيو قائلا “إضافة إلى بوفون تحدثت كذلك مع اللاعبين المخضرمين الآخرين في صفوف المنتخب الإيطالي من أجل التأكد من قرارهم باعتزال اللعب الدولي، حيث أن الفرصة لاتزال أمام الجميع من أجل تجاوز كابوس مباراة السويد وإنهاء مسيرتهم وديا أمام الأرجنتين أو انجلترا الشهر المقبل”.

وعن مستقبل حراسة مرمى المنتخب الإيطالي، قال المدير الفني “حراسة المرمى في أمان للسنوات الـ20 المقبلة، لدينا العديد من الحراس الشباب المميزين وعلى رأسهم دوناروما، ميريت، بيرين وغيرهم”.

كان حارس المرمى الأسطوري لنادي يوفنتوس قد أكد استعداده للعودة عن اعتزاله اللعب دوليا في حال استدعائه إلى تشكيلة المنتخب الايطالي لخوض مباراتين وديتين ضد إنكلترا والأرجنتين الشهر المقبل. وقال بوفون “كنت أفكر بالذهاب في عطلة لبضعة أيام مع عائلتي، لكن عندما يحتاج إليك المنتخب الوطني يتعين عليك أن تكون حاضرا وألا تتخلى عنه”.

وأضاف “لا أستطيع إضافة أي شيء على كلام دي بياجيو سوى انني أشعر بالمسؤولية والوفاء حيث يتعين علي أن أقوم بهما من أجل منتخب يمر بفترة انتقالية”، مشيرا أن “أي لاعب يملك الخبرة يستطيع أن يعود بالنفع في البداية حتى ولو اقتصر الأمر على تقديم النصائح للاعبين الشبان”. ودافع بوفون (40 عاما) عن ألوان المنتخب الإيطالي على مدى 20 عاما وتوج في صفوفه بكأس العالم عام 2006 في ألمانيا وحاز معه رقما قياسيا من المباريات الدولية (175).

الاعتزال النهائي

عن اعتزاله اللعب نهائيا في نهاية الموسم، كما سبق له أن أعلن في مراحل سابقة، قال بوفون “كل ما يتعين علي القيام به الآن هو التركيز على نهاية الموسم. الأمر الأكيد الذي أستطيع أن أقوله لكم باني واثق وسأكون سعيدا بأي قرار سأتخذه بالتشاور مع النادي وسنعلن ذلك في حينه”. ويحتل يوفنتوس المركز الثاني في الدوري الإيطالي بفارق 4 نقاط عن نابولي المتصدر، وله مباراة مؤجلة.

23