بوفون يلمح إلى مواصلة المشوار

السبت 2018/01/27
مسيرة رائعة

روما - ألمح حارس المرمى العملاق جانلويجي بوفون الذي سيحتفل الأحد بعيد ميلاده الـ40 إلى إمكانية مواصلة مسيرته الرائعة مع فريق يوفنتوس بطل الدوري الإيطالي لكرة القدم، بعد نهاية الموسم الحالي.

وقال بوفون “سألتقي قريبا مع الرئيس أندريا أنييلي وسنناقش ذلك. أريد الأفضل لهذا الفريق، وسأعرف الدور الذي يمكن أن ألعبه، وما إذا كان يوفنتوس يفكر في أنني ما زلت مهما في الفريق”. وأضاف “سيعجبني ذلك (اللعب لموسم إضافي)، ولكن يتعين البحث عن الحل الأفضل مع النادي. ما هو مؤكد هو أنني لا أريد أن أصبح مشكلة، سواء ليوفنتوس أو لزملائي في الفريق”. وكان بوفون واضحا جدا في معرض رده على سؤال حول إمكانية اللعب مع فريق آخر، وقال ” فإما يوفنتوس وإما فلا”.

وكان بوفون صاحب 175 مباراة دولية مع منتخب إيطاليا و629 مباراة في الدوري الإيطالي مع بارما ويوفنتوس، أعلن اعتزاله اللعب دوليا عقب خروج إيطاليا أمام السويد من الملحق الأوروبي المؤهل لنهائيات كأس العالم المقررة في روسيا الصيف المقبل. كما كان أعلن أنه سيوقف مسيرته الكروية في نهاية الموسم الحالي، تاركا الباب مفتوحا في حال فوز يوفنتوس بلقب مسابقة دوري أبطال أوروبا. وكان يوفنتوس خسر نهائي المسابقة القارية الأم الموسم الماضي أمام ريال مدريد الإسباني، وقد بلغ الدور ثمن النهائي هذا الموسم حيث سيلاقي توتنهام الإنكليزي في 13 فبراير المقبل ذهابا في تورينو، وفي 7 مارس المقبل إيابا في لندن.

وأُصيب جيانوليجي بوفون وابتعد عن الملاعب لفترة ليست بالقصيرة، تاركا مركز حراسة المرمى في فريق يوفنتوس للبولندي تشيزني، ولكنه في الوقت الحالي جاهز للعودة بداية من المباراة القادمة أمام كييفو.

منافسات الدوري الإيطالي لكرة القدم تُستأنف بإقامة مباريات المرحلة الثانية والعشرين السبت والأحد، وربما يتمتع نابولي بأفضلية خوض مباراته على ملعبه يوم الأحد أمام بولونيا

وقال بوفون “لا شيء يحدث عن طريق الصدفة في الحياة، التوقف الطويل كان إيجابيا بالنسبة إلي، فخلال هذه الفترة بعث لي عقلي برسائل واضحة، أنني اليوم مازلت أشعر بالرغبة في اللعب حتى في مثل هذه السن”. وعما إذا كان سيقبل بأن يُعتمد نظام المداورة في هذا الموسم بينه وبين تشيزني قال “أعطيت على الدوام مساحة للآخرين، أنا سعيد لتشيزني فهو حارس مرمى كبير، وإذا فزنا بالدوري، فسيكون له الفضل الأكبر، وأعتقد أن المستقبل أمامه”.

وبهذه المناسبة تحدث فرانشيسكو توتي، نجم روما المعتزل، عن زميله السابق في صفوف الآزوري. وقال توتي “مسيرة بوفون كانت رائعة، أتمنى أن يستمتع بعيد ميلاده الأربعين”. وتابع “ماذا يمكن أن أهدي بوفون؟ آلة الزمن، ولربما ركبتها وذهبت، لأتحدث معه عن إمكانية لعبه في روما.. كنت أريد أن أرى بوفون وفابيو كانافارو معنا، هنا في العاصمة”. وقد لعب توتي وبوفون معا، منذ الطفولة، في المنتخب الإيطالي تحت 15 عاما، واستمرت صداقتهما لسنوات طويلة، رغم التنافس الشديد في الملعب.

وتستأنف منافسات الدوري الإيطالي لكرة القدم بإقامة مباريات المرحلة الثانية والعشرين السبت والأحد، وربما يتمتع نابولي بأفضلية خوض مباراته على ملعبه يوم الأحد أمام بولونيا بعد أن يحل يوفنتوس ضيفا على كييفو فيرونا السبت. ويشهد الدوري الإيطالي صراعا شرسا بين نابولي المتصدر برصيد 54 نقطة ويوفنتوس صاحب المركز الثاني برصيد 53 نقطة، وقد تجاوزت المنافسة حدود الملاعب وباتت واضحة في تصريحات مدربي الفريقين عقب المباريات.

كان ماوريسيو ساري المدير الفني لنابولي قد أبدى تذمره من تكرار خوض فريقه مباراته قبل مباراة يوفنتوس في عدة مراحل بالدوري، لكن ماسيميليانو أليغري المدير الفني ليوفنتوس رفض الانخراط في ما يبدو حربا معنوية في ظل الصراع الشرس بين الفريقين. وقال ساري عقب الفوز الذي حققه نابولي على أتلانتا 0-1 “أود الإشارة إلى خطأ في تنظيم الدوري، حيث أن جدول المنافسات ألزمنا بخوض مبارياتنا قبل مباريات يوفنتوس في تسع مراحل”.

23